السعودية تعلن اعتقال 3 أشقاء “يشتبه بتورطهم في تفجير الكويت”

وزارة الداخلية السعودية أفادت أن اثنين اعتقلا في المملكة بينما اعتقل الثالث بالكويت

المشرف
المشرف

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، فجر اليوم الثلاثاء، “اعتقال 3 مواطنين أشقاء، يشتبه بتورطهم في تفجير مسجد الإمام الصادق بالكويت قبل 10 أيام’.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس’، عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء “منصور التركي’، أن التحريات المشتركة وتبادل المعلومات بين الجهات الأمنية المختصة بالمملكة والكويت أسفرت عن “الاشتباه القوي بعلاقة 3 أشقاء سعوديين بتفجير مسجد الإمام الصادق’.

وأوضح التركي، أن اثنين من الأشقاء من مواليد الكويت، والثالث من مواليد المملكة، وأن لهم ارتباط بشقيق رابع يتواجد في سوريا ضمن عناصر تنظيم داعش الإرهابي’.

و أضاف المتحدث الأمني “أنه بالتنسيق مع الجهات الأمنية الكويتية، ألقي القبض على أحدهم في الكويت، وأنه سيسلم للجهات الأمنية بالمملكة في الفترة المقبلة’.

وأشار المتحدث الأمني “أن القوات الأمنية السعودية ألقت القبض على الشقيق الثاني في محافظة الطائف غربي البلاد’.

وبيّن التركي أن’ الجهود الأمنية في متابعة الثالث أسفرت عن رصده بمنزل في حي المضخة بمحافظة الخفجي (شمال شرق)، حيث تمت محاصرته، وأثناء مباشرة رجال الأمن في إجراءات القبض عليه، وتوجيه النداءات بتسليم نفسه، بادر بإطلاق النار باتجاه رجال الأمن، مما اقتضى التعامل مع الموقف بموجب الأنظمة’.

وأفاد المتحدث “أن القوات الأمنية السعودية اقتحمت المنزل وتمكنت من القبض عليه’، لافتًا أن رجلي أمن أصيبا خلال تبادل إطلاق النار، ونقلا إلى المستشفى، لتلقي العلاج.

وقام انتحاري بتفجير نفسه في مسجد “الإمام الصادق’ (شيعي)، بمنطقة الصوابر في العاصمة الكويتية في 26 يونيو/ حزيران الماضي، أثناء صلاة الجمعة، الأمر الذي أسفر عن سقوط  27 قتيلًا.

هذا في وقت سابق أعلن بيان منسوب لتنظيم “داعش’، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر’، مسؤولية التنظيم عن تفجير المسجد، دون أن يتسنى للأناضول التأكد من صحة البيان.

وكانت وزارة الداخلية الكويتية، أعلنت عقب التفجير بعدة أيام، أن انتحاري المسجد، سعودي الجنسية، ويدعى “فهد سليمان عبدالمحسن القباع’.

Comments are closed.