السلطات الجزائرية “ليست لديها” معلومات حول مصير بلمختار

الحكومة الليبية أعلنت مقتل بلمختار، في غارة أمريكية شرقي البلاد، والبنتاغون يتحدث عن استهدافه دون أن يؤكد مقتله

المشرف
المشرف

قال مصدر أمني جزائري، إن السلطات الأمنية في البلاد “لا تمتلك حتى الآن معلومات مؤكدة حول مصير الجهادي الجزائري مختار بلمختار’، القيادي في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

وفي حديث مع وكلة الأناضول، أضاف المصدر مفضلاً عدم ذكر هويته أن “الجزائر لم تتلق أي اتصال من الأمريكيين ولا من حكومة طبرق حول مقتل مختار بلمختار أو استهدافه في غارة جوية أمريكية بليبيا’.

و أشار إلى أن “الجهة الوحيدة في العالم التي يمكنها نفي أو تأكيد مقتل  بلمختار هي الجزائر التي تمتلك بصمته الجينية’.

ولفت المصدر إلى  أنه “في حالات سابقة طُلب من السلطات الجزائرية تأكيد مقتل قياديين جهاديين جزائريين في منطقة الساحل، منهم عبد الحميد أبو زيد، القيادي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب، والذي قتل في عملية عسكرية فرنسية  شاركت فيها قوات تشادية في منتصف عام 2013’.

وكان ستيف وارن، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أكد أمس الأحد، استهداف الطائرات الأمريكية، أمس الأول السبت، بلمختار، شرقي ليبيا.

ولم يوضح وارن ما إذا كان بلمختار قتل أم لا، مضيفا “مازلنا مستمرين في تقييم نتائج العملية’.

وأعلنت الحكومة الليبية المؤقتة، يوم أمس، مقتل بلمختار، ومجموعة من الليبيين “التابعين لإحدى المجموعات الإرهابية بشرق ليبيا’، في مهمة عسكرية نفذتها الطائرات الأمريكية.

وحتى الساعة 12.10 ت.غ، لم تعلق السلطات الرسمية في الجزائر على هذا الموضوع.

Comments are closed.