السلطات المصرية تمدّد فتح معبر رفح ليوميْن إضافييْن

يوما الثلاثاء والأربعاء القادمين في كلا الاتجاهين

المشرف
المشرف

أعلن مسؤول فلسطيني اليوم الاثنين، عن تمديد العمل في معبر رفح البري ليومين إضافييْن، في كلا الاتجاهين.

وقال نظمي مهنا مدير دائرة المعابر والحدود في السلطة الفلسطينية  لوكالة الأناضول للأنباء، إن “السلطات المصرية، أبلغت الجانب الفلسطيني قرارها تمديد فتح المعبر ليومين إضافيين، بعد سماحها بفتحه لثلاثة أيام متتالية.

وأضاف مهنا أن المعبر سيكون مفتوحا يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين في كلا الاتجاهين، مؤكدا أن قرار “تمديد فتح المعبر ليومين إضافيين’، جاء بعد جهود واتصالات بذلها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، من أجل التخفيف عن معاناة سكان قطاع غزة.

وتواصل السلطات المصرية، لليوم الثالث على التوالي، فتح معبر رفح البري، في كلا الاتجاهين، لسفر الحالات الإنسانية في قطاع غزة، وعودة العالقين من خارج القطاع.

ووفق هيئة المعابر بغزة فإن (1096) مسافرا من المرضى والطلبة، وحاملي الإقامات والجوازات الأجنبية، غادروا قطاع غزة في اليوميْن الماضييْن، فيما عاد (573) فلسطينيا كانوا عالقين في الجانب المصري.

وفتحت السلطات المصرية، السبت الماضي، معبر رفح البري، في كلا الاتجاهين، لمدة ثلاثة أيام متتالية.

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وهو معبر مخصص للأفراد فقط، والمنفذ الوحيد لسكان القطاع (1.8 مليون فلسطيني) على الخارج.

وتغلق السلطات المصرية، معبر رفح، الواصل بين قطاع غزة ومصر، بشكل شبه كامل، منذ تموز/يوليو 2013، وتفتحه فقط لسفر الحالات الإنسانية، وتقول الجهات الرسمية المصرية، إن فتح المعبر مرهون باستتباب الوضع الأمني في محافظة شمال سيناء، وذلك عقب هجمات تستهدف مقرات أمنية وعسكرية مصرية قريبة من الحدود.

Comments are closed.