السويد تبدأ إجراءات مراقبة المسافرين القادمين من الدنمارك

شرعت السويد اليوم الاثنين في تطبيق إجراءات مراقبة الحدود المتعلقة بتحديد هويات كل مسافر قادم من الدنمارك، وذلك بهدف تقليص أعداد اللاجئين إليها.

المشرف
المشرف

بدأت السويد اعتبارا من اليوم الاثنين (الرابع من كانون الثاني/يناير 2016) مجددا بتطبيق إجراءات التحقق من هويات كل من يأتي مسافرا من الدنمارك، في محاولة لتقليص تدفق المهاجرين واللاجئين إلى البلاد.

وقوبلت هذه الخطوة بانتقادات شديدة من جانب شركات القطارات والعبارات المسؤولة عن فحص أوراق الهوية والتي حذرت من ارتفاع التكاليف وزيادة الوقت المستغرق في السفر. وتتعلق إجراءات فحص الهويات بقطارات الضواحي والقطارات الأخرى على جسر اوريسوند للسكك الحديدية والطرق والذي يربط بين الدولتين النورديتين، لأول مرة منذ حقبة الخمسينيات.

وسوف يتم فحص هويات جميع ركاب القطارات في الدنمارك بمحطة قطار مطار كوبنهاغن، وهي آخر محطة قطار قبل جسر أوريسوند. ولن يتم السماح بدخول أي قطارات من محطات أخرى إلى السويد .

Comments are closed.