السيسي: توقيع إعلان مبادئ سد النهضة” خطوة أولى تحتاج إلى اتفاقيات تفصيلية

خلال مراسم توقيع إعلان مبادىء سد النهضة

المشرف
المشرف

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن توقيع وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا في الخرطوم، خطوة أولى، تحتاج إلى اتفاقيات تفصيلية أخرى، ونتطلع إلى أن يتحول إلى حقائق ملموسة في أسرع وقت.

وفي كلمته التي ألقاها، اليوم الإثنين، خلال مراسم توقيع إعلان مبادئ سد النهضة التي حضرها إلى جانب نظيره السوداني عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين، أوضح السيسي أنه من الممكن أن “نوقع اتفاقيات كثيرة، ولكن يبقي الأساس في أي اتفاق هو الاستعداد لتنفيذ هذا الاتفاق’.

وأشار إلى أنه “إذا كان يمثل النيل وسد النهضة لإثيوبيا مصدرا للتنمية، فالنيل بالنسبة لمصر مصدر للمياه بل للحياة’.

وأوضح السيسي إن “هذا التوقيع خطوة أولى على طريق التفاهم والتقارب بين الشعوب، جاءت من خلال الاتفاق والتواصل والعمل على نقطة انطلاق لصالح الجميع’.

وأضاف: “القيمة الحقيقية في المضي قدما على ذلك الطريق الذي اخترنا أن نسلكه قويا هو التحاور والتفاهم والتعاون، وفي إطار الإجراءات التي يلتزم بها الجميع من أجل المصالح المشتركة’.

وشدد على التزام مصر بالتعاون مع دولتي إثيوبيا والسودان من أجل دعم اللجنة الفنية الثلاثية المتعلقة بالسد.

وتابع: “لم نعد نملك ترف التباعد والفرقة، ولابد من استغلال الفرص لمواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه دول حوض النيل’.

ودعا السيسي وهو يخاطب رئيس الوزراء الإثيوبي بأخي ديسالين: “أدعوكم لنحمل معا بالخير والرخاء لنترك لشعوبنا إرثا من المحبة والتعاون’.

وأضاف: “معندناش (ليس لدينا) أبدا أي تحفظ على تنمية الشعب الأثيوبي ونتمنى لكم كل الخير’.

وتابع: “خلي بالك (خذ في اعتبارك) إن فيه (هناك) بمصر، شعب يعيش فقط على مياه نهر النيل التي تأتي بأمر من الله’.

Comments are closed.