السيسي يطلب خروج الشارع لمواجهة ما أسماه بـ”الإرهاب”

netpear
netpear

طلب وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي من المصريين النزول إلى الشوارع يوم الجمعة المقبل لمنح الجيش والشرطة تفويضا للتصدي لما اسماه بـ “العنف والإرهاب المحتمل’ وشدد على تمسكه بخارطة الطريق التي أعلنها الجيش وهو ما رفضه حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين.
وفي كلمة بمناسبة تخريج دفعة من خريجي كليتي البحرية والدفاع الجوي بمحافظة القاهرة قال “أنا أطلب من المصريين يوم الجمعة، كل المصريين الشرفاء الأمناء النزول إلى الشوارع ليعطوني تفويضا وأمرا لإنهاء العنف والإرهاب المحتمل’. وشدد على أن دعوته للنزول إلى الشوارع يوم الجمعة ليست دعوة للعنف وأعرب عن تأييده لمساعي المصالحة الوطنية.
ونفى السيسي الاتهامات بأنه خدع الرئيس المعزول محمد مرسي وتعهد بالالتزام بخارطة الطريق السياسية التي رسمت سبيلا لإصلاح الدستور وإجراء انتخابات جديدة في غضون ستة أشهر.
وقال “لن يتم التراجع عن خارطة الطريق ولو للحظة’ مؤكدا الاستعداد لإجراء انتخابات “يشرف عليها العالم أجمع’.
ومضى السيسي قائلا أيضا إنه قدم للرئيس المعزول ثلاثة تقديرات إستراتيجية للموقف وسبل الخروج من الأزمة. وأضاف “الجيش المصري عظيم ولا يعرف الشائعات والكذب’.
وذكر السيسي أنه حذر مرسي من أن التيار الديني يعتبر رفض المصريين شكلا من أشكال الممانعة ضد الدين, قائلا إن حجم الاختلاف كان عميقا. وأشار إلى تحذيره من تحويل الصراع السياسي إلى صراع ديني قبل خمسة أشهر.
وفي أول رد فعل على خطاب السيسي أعرب نائب رئيس حزب الحرية والعدالة عصام العريان عن تمسك أنصار الرئيس المخلوع بمواصلة التجمع في مدن مصر ومحافظاتها

Comments are closed.