الشرطة الفرنسية توقف 36 مشجعا بريطانيا قاموا بأعمال شغب

بسبب اشتباكهم مع قوات حفظ النظام، خلال بطولة “يورو 2016″، المقامة في فرنسا.

Younes Hamdaoui

أعلنت محافظة “ليل’ الفرنسية، توقيف 36 مشجعا إنكليزيًّا، بسبب اشتباكهم مع قوات حفظ النظام، خلال بطولة “يورو 2016″، المقامة في فرنسا.

وأفاد بيان صادر عن المحافظة، اليوم الخميس، أن قوات حفظ النظام أوقفت، أمس، 36 مشجعا اشتبكوا معها، مشيرًا إلى إصابة 16مشجعا، جراء المواجهات، جرى نقلهم إلى المستشفيات.

وأشار البيان، إلى إفراط المشجعين المشتبكين مع الشرطة، في تعاطي المشروبات الكحولية، وأن أفراد الشرطة كثفوا من إجراءاتهم الأمنية في المدينة، طوال الليلة الماضية، للحد من استهلاك الكحول.

وشهد محيط محطة القطارات، بمدينة “ليل’، أمس الأربعاء، عقب فوز منتخب سلوفاكيا على نظيره الروسي بهدفين مقابل هدف، نشوب أعمال شغب، حيث تدخلت الشرطة وأطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المشجعين الإنكليز، الذين كانوا في المنطقة.

وكانت مدينة مارسليا الفرنسية، شهدت أعمال شغب بين مشجعي منتخبي روسيا وإنكلترا، السبت الماضي، خلفت 35 جريحًا غالبيتهم إنكليز، 4 منهم حالتهم خطرة، على إثرها جرى توقيف 10 أشخاض للاشتباه بتورطهم بتلك الأعمال، حكم عليهم في مارسليا، بالسجن فترات تتراوح بين شهرين وعام واحد.

وعلى خلفية تلك الأحداث، قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا’، استبعاد روسيا من “يورو 2016″، مع إيقاف التنفيذ.

Comments are closed.