“الصحة العالمية” : إيبولا أودى بحياة 4447 شخصا في منطقة غرب إفريقيا

منظمة الأمم المتحدة رسمت لنفسها هدفا بإيقاف انتشار الوباء وبتأمين 70 بالمائة من الجنائز (التي يمكن أن تتسبب بالعدوى) و بعزل 70 بالمئة من الحالات المشتبه بها، إلى مطلع ديسمبر/كانون الأول المقبل

المشرف
المشرف
"إيبولا: حذاري.. خطر".. سيل من الرسائل الهاتفية لدحر "إيبولا" في غرب افريقيا

قالت منظمة الصحة العالمية، يوم الثلاثاء، إن فيروس إيبولا اودى بحياة 4447 شخصا في غرب أفريقيا حتى اليوم، من بين 8914 حالة إصابة.

وأشار المنظمة، في بيان لها الثلاثاء، تلقت الأناضول نسخة منه، أنه انطلاقا من ديسمبر/كانون الأول 2014 يمكن لفيروس إيبولا أن يصيب مابين 5 آلاف و 10 شخصا إضافيا في منطقة غرب إفريقيا.

وأضاف البيان أن نسبة الوفايات في صفوف من أصيبوا بإيبولا من المحتمل أن تبلغ 70 بالمائة في الثلاثة بلدان الأكثر إصابة به وهي غينيا وليبيريا وسيراليون الواقعة غرب أفريقيا، فيما يصيب المرض حاليا 1000 شخص أسبوعيا.

وتابع البيان بالقول إن منظمة الأمم المتحدة رسمت لنفسها هدفا بإيقاف انتشار الوباء وبتأمين 70 بالمئة من الجنائز (التي يمكن أن تتسبب بالعدوى) وبعزل 70 بالمئة من الحالات المشتبه بها، إلى حدود غرة ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ودعا رئيس البعثة الأممية لمكافحة إيبولا، “أنطوني بانبوري’ من خلال البيان إلى “تقديم الدعم لعدد أكبر من البلدان وإلى جيوشها ومدنييها وفرقها الصحية’.

ولفت البيان إلى أن “مارك زوكربارغ’ مالك موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك’ وزوجته أعلنا، يوم الثلاثاء، عن منحهما 25 مليون دولار للمراكز الأمريكية لمراقبة والوقاية من الأمراض لدعم محاربة الوباء.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إن دول العالم لم تفعل كل ما بوسعها بعد للتغلب على ايبولا، مؤكدا على أن بلاده “ستقوم بدورها’ في مكافحته .

وأضاف، في كلمة له عقب اجتماعه مع قادة جيوش أكثر من 21 دولة ضمن دول التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش’ “الولايات المتحدة ستظل تمارس دورها في محاربة المرض الفتاك’.

Comments are closed.