قراءة في أبرز عناوين الصحف التونسية الصادرة يوم 13 سبتمبر 2014

المشرف
المشرف
قراءة في بعض عناوين الصحافة التونسية
الصحافة التونسية

الضمير

اهتمت بسباق المترشحين للانتخابات ىالرئاسية وجمعهم لتزكيات المواطنين لوضع ترشحاتهم تحت عنوان تصدّر الصفحة الاولى

“تزكيات المترشحين في الانتخابات الرئاسية بين استعراض القوة واستجداء الدعم’

حيث كتبت الصحيفة انه قد مضت خمسة أيام من الفترة المخصصة لوضع الترشحات للرئاسية القادمة ، و أضافت الضمير بالقول أنه خلال الأشهر الاخيرة قدّم فيها اكثر من 30 مترشحا نفسه للرئاسية فإن 5 مترشحين فقط قدموا ترشحاتهم إلى حدود صباح امس استطاعوا تامين الشرط الأبرز و الأعسر وهو جمع تزكية عشر نواب أو 10 آلاف ناخب على الأقل موزعون على 10 دوائر انتخابية.

و أضافت الصحيفة انه وان سعى بعض المترشحين إلى الجمع بين تزكية النواب و تزكية المواطنين من اجل الانطلاق بقوة والظهور في صورة الفائز فان الايام العشر الاخيرة من فترة تقديم الترشحات ستكون حافلة حيث ينتظر ان يقدم رئيس المجلس التاسيسي ترشحه بتزكية 13 نائبا كما تحصل سليم الرياحي حسب التصريحات على 100 ألف توقيع ويعمل على بلوغ 200 ألف توقيع.

وختمت الضمير بالقول ان بعض المترشحين استغلوا شروط الترشّح من اجل استعراض القوة والشعبية رغم تعطل و تعثر عدد آخر جعلهم يلهثون وراء الناخبين و النواب لجمع التزكيات.

التونسية

التونسية وتحت عنوان

قنبلة فجرها الباجي قائد السبسي ’ مندسون في النداء و اجهزة الدولة خططوا لاغتيالي “

سلطت الصحيفة الضوء على الاجتماع الشعبي الذي عقده الباجي قائد السبسي أمام عدد من انصاره ليطلعهم عن أسباب ترشحه للانتخابات الرئاسية ومشروعه في تونس .

حيث كتبت التونسية أن الباجي قائد السبسي كشف خلال هذا الاجتماع انه تلقى مؤخرا معلومات مؤكدة من المصالح الامنية التابعة لرئاسة الجمهورية تنبهه إلى أنه في دائرة الخطر وان هناك بعض المندسين في «نداء تونس» وفي الاجهزة الرسمية بالدولة يخططون لاغتياله والانقلاب على حركته «على حدّ تعبيره»

.
وأضاف السبسي أنه يعرف كل المندسين داخل« النداء» الذين يسعون الى قتله فردا فردا فردا،مضيفا: «صحيح انني مهدد بالقتل ولكني لا اخاف الموت،مشيدا بالدور الكبير الذي يبذله الطاقم الامني لحمايته.

الشروق

جريدة الشروق التونسية

الشروق كان من أبرز عناوينها تصريحات نقابة الامن الجمهوري في ندوة صحفية التامت يوم امس بالعاصمة ’ نقابة الامن الجمهوري تكشف

 

’ أبو عياض دعا 117 إرهابيا للالتحاق بالشعانبي “.

حيث كتبت الصحيفة ان نقابة الامن الجمهوري كشفت أن أبو عياض زعيم تيار انصار الشريعة في تونس قام بدعوة 117 ارهابيا للالتحاق بجبل الشعانبي و انه لم يتم القبض على اغلبهم حد اللحظة.

كما كشفت نقابة الامن حسب ما اوردته الصحيفة مسلسل الهروب تكرر مع عدد من العناصر الإرهابية الخطيرة متهمة جهات امنية بالتواطؤ والعمل السلبي مع ملف الإرهاب مما ادى الى انتشاره في البلاد.

وفي موضوع آخر يتعلق عنوت الشروق ’ تعديل حكومي كبير قادم بوتفليقة يحدث زلزالا في هرم السلطة “.

حيث اوردت الصحيفة أن الرئيس الجزائري بعد انهائه مهام مستشاره و احد أبرز الشخصيات المعروفة بولائها الشديد له عبد العزيز بالخادم أسال الكثير من الحبر خاصة ان بالخادم تحدث فيما لا يجب ان يتحدث به في جلسات مع أصدقائه , و أضافت الشروق ان بوتفليقة أحدث مايشبه الزلزال في المؤسسة العسكرية باحالته عسكريين على التقاعد مما جعل البعض يفسر ذلك باحباط محاولة انقلابية كان يسعى إليها هؤلاء .

و ختمت الشروق بالقول ان مصادر جزائرية تتحدث عن تعديل حكومي كبير سيقدم عليه بوتفليقة في غضون الأيام القليلة القادمة.

LA PRESSE

lapress جريدةفي أبرز عناوينها أجرت حوارا مع رجل الأعمال ورئيس قائمة حركة النهضة في الانتخابات التشريعية لجهة صفاقس محمد فريخة . وكان ذلك تحت عنوان

“الاجماع يحصل بالأفعال وليس بالمناورات’.

وقد تحدّث فيه فريخة عن تجربته الاقتصادية في القطاع الخاص التي يريد استثمارها في تجربته السياسية الجديدة كمرشّح حركة النهضة عن جهة صفاقس معلقا على ذلك بالقول ان حزب النهضة قام بدعوة عدد كبير من رجال الاعمال للانتخابات القادمة و انه قبل ترأس قائمة الحزب في صفاقس رغم نيته الترشح للرئاسية كمستقل لأنه يحمل مشروعا كبيرا وهو يامل ان يقوم بتنمية جهته على المستوى الوطني من اجل الانسجام الوطني قائلا أنه من يحب بلاده عليه ان يحب عائلته وجهته ,
وقد صرّح فريخة للصحيفة أنه جمع 10 آلاف توقيع لتقديم ترشحه السبت القادم وهذا ما يدعم استقلاليته رغم انه مرشح حزبي للانتخابات التشريعية و هذا حق اعطاه إياه القانون الانتخابي على حد تعبيره.

Comments are closed.