قراءة في أبرز عناوين الصحف التونسية الصادرة يوم 11 سبتمبر 2014

المشرف
المشرف
قراءة في بعض عناوين الصحافة التونسية
الصحافة التونسية

الضمير

سلطت الضوء على ملف المنقطعين عن الدراسة في تونس تحت عنوان:

“120 ألف منقطع عن التعليم خلال السنة الدراسية الماضية “فساد المنظومة التربوية في مقدمة الأسباب .

حيث اوردت الصحيفة أن رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية كشف أمس خلال ندوة صحفية أن حوالي 107 آلاف تلميذ انقطعوا عن الدراسة إراديا خلال سنة 2012 -2013 وذلك بسبب تدهور الواقع المدرسي في العشريتين الاخيرتين في تونس .

كما نقلت الصحيفة أن ظارهة الانقطاع عن الدراسة تعرف تطوّرا في السنوات الاخيرة لتصل إلى نسبة 11 بالمائة من مجموع التلاميذ المرسمين في الإعدادي و الثانوي ، ويرجع ذلك حسب الدراسة الميدانية إلى فساد المنظومة التربوية إضافة إلى الظروف الاجتماعية والاقتصادية للتلاميذ .

كما أضافت الضمير أن كاتب عام نقابة التعليم تطالب بدعم مجانية التعليم للتلاميذ غير القادرين بالانفاق عليهم مؤكّدا على ضرورة القيام ببحوث داخل الوسط المدرسي حول ظاهرة العنف وتعاطي المخدرات مشيرا إلى ان 30 بالمائة من التلاميذ التونسيين يتعاطون المخدرات بمختلف انواعها .

الصحافة

وتحت عنوان التعليم الجامعي الخاص :

هل تفوّق على التعليم العمومي وكسب معركة الإغراءات ؟

سلطت الصحيفة الضوء على تطوّر التعليم الجامعي الخاص في تونس بالقول أن المتأمل في وضع التعليم الجامعي في تونس يجد نفسه امام مفارقة كبيرة تتمثل في تعليم جامعي عمومي غارق في الضبابية لا يحتكم على اي معيار من المعايير وتعليم جامعي خاص غارق أيضا في الاستغلال والابتزاز «متجمّل» بخطاب ترويجي دعائي اشهاري يكرس الميز والطبقية بين أفراد الشعب الواحد.

و أضافت الصحافة أنّ المنظومة التربوية التي فرضها نظام بن علي لم تستطع الاقلاع بتونس نحو التميز والتقدم والرقي كما كان يروج لها دائما كما لم تستطع هذه المنظومة توفير حلول جذرية لمشكلة البطالة ولم يستطع التعليم الجامعي العمومي الصمود أمام الاقبال الكبير على الجامعات الخاصة وهيمنة رؤوس الأموال المحلية والأجنبية. فهل استطاع التعليم الجامعي الخاص تحقيق الاضافة النوعية المنوطة بعهدته ,
وختمت الصحيفة بالقول أنّه رغم عديد النقائص الا ان قطاع التعليم بالجامعات العمومية مازال يمثل الوجهة الأساسية لاغلب العائلات التونسية التي لا تستطيع مجابهة نفقات التعليم الخاص لذلك فان ضرورة الاسراع بادخال اصلاح جذري على المنظومة التربوية العمومية يبقى المطلب الملح لعديد الأطراف المتدخلة في القطاع.

الشروق

جريدة الشروق التونسية: ورياضيا هذه المرّة احتفت الصحيفة بفوز تونس على مصر في التصفيات المؤهّلة إلى كأس أمم افريقيا تحت عنوان

مصر تونس ( 0 -1) أبطال يا رجال ..

كتبت الصحيفة أنّ الثابت واقعيا أن منتخب الـ«فراعنة» فقد هيبته الإفريقية وأصبح في المتناول ولم تكن هزيمة الجولة الافتتاحية أمام السينغال سوى دليل اخر على أن أبناء المدرب شوقي غريب ليسوا في أفضل حالاتهم، لكن مع ذلك فإن المصريين لم يستسلموا واعتقدوا أن منتخبهم قادر أن ينتفض من جديد رغم الأوجاع تماما مثلما حصل في أكثر من مناسبة مع الأهلي،
لكن الواقع كان مخالفا لتوقعات المصريين بما أن منتخبنا التونسي فاجأ الجميع وتمكّن من دخول «الدربي العربي » بطريقة جيّدة، حيث أحسن المدرب البلجيكي ليكنز الاختيار، باعتماده على تشكيلة تبدو على الورق ذات صبغة دفاعية، بما أن هاجسه الأول كان النجاح في المنطقة الخلفية وكسب معركة الوسط،

La presse

lapress جريدةLa presse كان موضوعها الأبرز حول واقع الإعلام في تونس وهو يقف امام الانتخابات وسط واقع ضبابي إن صح التعبير .

حيث كتبت الصحيفة انّ الصحفيين في تونس يفتقدون لمن يقودهم و يوجههم للتوجيه و انّه في هذه المرحلة من الانتقال الديمقراطي الأيام صعبة على الإعلام التونسي لفقدان المنهجية الواضحة في العمل لدى جميع المؤسسات الإعلامية تقريبا .

و أضافت الصحيفة ان المشاكل الكبيرة تعاني منها الصحافة المكتوبة و الالكترونية في تونس و أيضا الإعلام العمومي الذي انتظر الهيئة العليا للاتصال لتنظيم الإعلام السمعي البصري إلى انه الى اليوم لم يحصل شيء يذكر ما عدا كرّاس شروط حول كيفية تغطية المواعيد الانتخابية .
وقد تحدّثت الصحيفة عن ضرورة وجود دورات تكوينية للصحفيين في عديد المجالات متسائلة انّه ماذا

Comments are closed.