العثور على كميات سلاح كبيرة في مدينة بنقردان التونسية

المشرف
المشرف

عثرت قوة أمنية في منطقة تابعة لمدينة بنقردان الحدودية، جنوب شرقي تونس، على كميات كبيرة من الأسلحة، مخبئة في حفرة، حسب شهود عيان ومصدر أمني.

وأفادت المصادر بأن قوة أمنية، مكونة من أفراد بالحرس الوطني والجيش التونسي، عثرت مساء الخميس، على كميات كبيرة من الأسلحة، وسط حفرة في منطقة الشهبانية التابعة لمدينة بنقردان (تبعد 20 كم عن مدينة بنقردان)، على على بعد قرابة 150 متر من الطريق الرئيسي.

وقال مصدر أمني، لوكالة الأناضول، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن “قوة أمنية ترصدت سيارة اشتبه في راكبيها الذين يُتوقع أن عددهم 3 أشخاص، وقامت بملاحقتهم، إلا أنهم لاذوا بالفرار’.

وأوضح المصدر، أنه من المرجح أن تكون السيارة قدمت إلى المكان الذي تم العثور عليه لتعبئة كمية من السلاح، وحمله إلى مكان آخر.

وفي تصريحات إعلامية لإحدى الإذاعات الخاصة في تونس، أكد الناطق باسم وزارة الداخلية، محمد علي العروي نبأ العثور على مخزن للسلاح في مدينة بنقردان.

وأضاف العروي: “تم الكشف على مخزن يحتوي كمية كبيرة من الأسلحة من نوع كلاشينكوف وقذائف آر بي جي وكمية من الذخيرة’.

وكانت مدينة بنقردان (تتبع محافظة مدنين جنوبي تونس) ومدينة ذهيبة (تتبع محافظة تطاوين جنوبي تونس) دخلت مؤخرا، في احتجاجات شعبية لمطالبة السلطات التونسية، بإلغاء الضريبة المفروضة على الأجانب في كل من معبر رأس جدير ومعبر ذهيبة وازن، وتحولت الاحتجاجات إلى مواجهات مع الأمن التونسي، ما أسفر عن مقتل شاب، وإصابة اخرين، ليعقبه إضراب عام في كامل محافظه تطاوين ومدينه بنقردان، احتجاجا علي مقتل الشاب.

Comments are closed.