العراق: عشرات القتلى في هجمات هي الأعنف منذ 5 أعوام

المشرف
المشرف

افادت مصادر امنية وطبية عراقية أن ما لا يقل عن 71 شخصا لقوا حتفهم فيما اصيب اكثر من 201 اخرين في هجمات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة في العاصمة بغداد كالكاظمية والمحمودية والمدائن وجسر ديالى وفي منطقة بغداد الجديدة وفي ناحية اللطيفية. وهو ما اعتبرته مصادر أسوأ موجة من أعمال العنف في العراق خلال السنوات الـ5 الأخيرة على الأقل.
ووصفت وزارة الداخلية الهجمات بأنها “تفجيرات ارهابية’ لكنها قالت ان عدد القتلى 20 فقط وان 213 اصيبوا. وتقول الحكومة التي يقودها شيعة ان تقارير الاعلام تضخم من شأن الهجمات في العراق وان قوات الامن أجهضت محاولات تفجيرات كثيرة.
لكن اعمال العنف التي وقعت الأربعاء هي الأسوأ منذ العاشر من أوت عندما قتل نحو 80 شخصا أثناء عطلة عيد الفطر.
وقتل اكثر من الف عراقي خلال شهر جويلية الماضي وكان هذا أكبر عدد من القتلى يسقط خلال شهر واحد منذ عام 2008 طبقا لتقديرات الامم المتحدة.
وأثار تجدد أعمال العنف بعد 18 شهرا من انسحاب القوات الأمريكية من العراق قلقا من العودة الى العنف الطائفي واسع النطاق في عامي 2006 و2007.
وأدت الحرب الاهلية المستمرة في سوريا منذ أكثر من عامين الى تفاقم الانقسامات الطائفية في العراق مما ارهق الائتلاف غير المستقر المكون من الشيعة والسنة والاكراد.
وبذلك، يرتفع الى اكثر من 600 قتيل عدد الذين سقطوا في هجمات في مختلف انحاء العراق خلال شهر أوت الحالي، والى اكثر من 3700 منذ بداية العام الحالي 2013.

Comments are closed.