العراق والأردن تتلقيان دعوة سعودية لحضور قمة عربية-لاتينية بالرياض

المشرف
المشرف

تلقى كل من العاهل الأردني الملك “عبدالله الثاني’، والرئيس العراقي “فؤاد معصوم’، دعوة من الملك السعودي “سلمان بن عبدالعزيز آل سعود’، لحضور القمة الرابعة لرؤساء الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية (اللاتينية) المقرر انعقادها الشهر المقبل في الرياض.

وصدر بالأمس بيان عن الديوان الملكي الأردني، تلقت الأناضول نسخة منه، ذكر أن رئيس الديوان “فايز الطراونة’ استقبل القائم بالأعمال في السفارة السعودية في عمان المستشار “طارق رشوان’، الذي نقل له دعوة ملك السعودية لحضور القمة.

وفي سياق متصل، قالت رئاسة الجمهورية العراقية، أمس ، إن الرئيس “معصوم’ تلقى دعوة رسمية من نظيره السعودي، لحضور القمة التي ستستضيفها العاصمة السعودية الرياض في العاشر والحادي عشر من شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقال “خالد شواني’ المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في بيان تلقت “الأناضول’، نسخة منه إن “رئيس الجمهورية تلقى دعوة رسمية من جلالة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية لحضور القمة الرابعة لرؤساء الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية في الرياض’.

وأوضح “شواني’ أن “معصوم سيحضر القمة التي سيشارك فيها عدد من قادة وزعماء الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية والتي ستعقد للفترة من 11-12 تشرين الثاني 2015’.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة العراقية، عيّنت، الشهر الماضي سفيراً جديداً لها في المملكة العربية السعودية وأكدت سعيها لتوطيد العلاقات الثنائية مع الرياض بما يخدم مصلحة البلدين، فيما تنتظر بغداد وصّول السفير السعودي وإعادة العلاقات الدبلوماسية المتوقفة منذ أكثر من 25 عاماً.

وأغلقت السعودية سفارتها في العراق عقب اجتياح القوات العراقية في آب/اغسطس عام 1990 للكويت، وبعد عام 2003 شهدت العلاقات الثنائية توترا خصوصا خلال تولي نوري المالكي رئاسة حكومة العراقية طيلة 8 سنوات والتي كان يتهم فيها السعودية بدعم الارهاب في بلاده.

وتسعى القمة المذكورة، التي من المنتظر أن يحضرها عدد من القادة والرؤساء العرب ودول أمريكا اللاتينية، لإدامة التعاون والتنسيق والتشاور بين الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية في مختلف المجالات.

Comments are closed.