الغنوشي والجبالي يطلبان دعم الجزائر

netpear
netpear

Rached Ghannouchi, head of the Ennahda movement, speaks during an interview with Reuters in Tunis

قال زعيم حركة النهضة في تونس راشد الغنوشي إن بلاده تنتظر من الجزائر دعما في مجالات الأمن والاقتصاد والإعلام فيما أطلع رئيس الحكومة حمادي الجبالي سفراء الجزائر والمغرب ومصر بتفاصيل مبادرته لحل الأزمة السياسية على خلفية اغتيال المعارض السياسي شكري بلعيد.

وقال الغنوشي في تصريحات صحفية “إننا ننتظر من الجزائر ما ينتظره الأخ من أخيه؛ ننتظر دعما أمنيا واقتصاديا وإعلاميا’ وأوضح أن الذين يعبئون ضد النهضة نسوا أن النهضة هي العمود الفقري التي تمسك بالبلاد؛ معربا في الوقت نفسه عن أمله في تشكيل حكومة موسعة قبل نهاية الأسبوع الحالي.

وفي ما بدا أنه محاولة لحشد التأييد الخارجي؛ استقبل حمادي الجبالي سفراء الجزائر والمغرب ومصر، لإطلاعهم على مستجدات الأوضاع السائدة في تونس، و’المبادرة’ التي أعلن عنها والمتعلقة بتشكيل حكومة تكنوقراطية وهو المقترح الذي ترفضه حركة النهضة التي ينتمي إليها الجبالي.

وأوضح سفير الجزائر لدى تونس عبد القادر حجار أنه اطلع على الخطوط العريضة والأهداف الرئيسية لمبادرة حمادي الجبالي، وطرحه بخصوص تشكيل حكومة بما يفضي إلى تجاوز الأزمة الراهنة وبأنه تعهد لرئيس الحكومة التونسية، بنقل مقترحه وعرضه على المسؤولين في الجزائر.

ميدانيا؛ أعلن وزير الداخلية في الحكومة التونسية المؤقتة، علي لعريض، أن الأجهزة الأمنية في بلاده تمكنت من تفكيك العديد من الشبكات المسلحة وبأنها تقوم بحملة مداهمات لعدد كبير من المنازل في مختلف أنحاء الجمهورية يُشتبه في احتوائها على أسلحة ولكن دون إعطاء تفاصيل حول هذه الشبكات أو سير العمليات الأمنية.

Comments are closed.