الغنوشي ينعت السلفيين بالخوارج

المشرف
المشرف

وجه راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة التونسية انتقادات لاذعة إلى تيار “أنصار الشريعة’ السلفي الجهادي، وقال في اجتماع لكوادر حركة النهضة عقد في حي التضامن غرب العاصمة : “أينما حل هؤلاء الجهاديون، وهم خوارج العصر، حل الدمار والخراب’. وقال الغنوشي: إن الفرق بين حركة النهضة والجهاديين هو “أننا لسنا متهورين ومتشددين، ونريد مصلحة بلادنا’.
وكانت مواجهات قد اندلعت يوم الأحد 19 مايو الحالي، في حي التضامن بين تنظيم أنصار الشريعة وقوات الأمن، وخلفت قتيلا وعشرات الجرحى.
ويقدر عدد أفراد التيار الجهادي في تونس ما بين 3 و4 آلاف جهادي. إلا أن تقارير إعلامية أخرى تشير إلى أن عدد المتعاطفين مع التيار السلفي يقترب عددهم من 15 ألفا. وتتهم هذه التنظيمات المتشددة من قبل قيادات في أحزاب المعارضة بفتح الباب أمام عناصر تتبنى العنف ولا تتوانى عن حمل السلاح واستعمال القوة لفرض آرائها العقدية.

Comments are closed.