الفيضانات تشرد مئات العراقيين

netpear
netpear

تشهد ومنذ أيام المناطق الجنوبية من العراق وسيما محافظتي واسط وميسان موجة من أمطار غزيرة تسببت في انهيار سد الوترية بمحافظة ميسان وحدوث سيول دفعت المئات من السكان إلى النزوح وتهديم مئات المساكن بالإضافة إلى إلحاق أضرار بالثروة الحيوانية وخسائر بمحاصيل القمح والشعير قدرت بملايين الدولارات.
وأوردت حصيلة أولية مطلع الأسبوع عن مقتل أربعة أشخاص نتيجة انهيار منازلهم جراء الفيضانات بمحافظة واسط، وانهيار أكثر من 150 منزلا وتضرر 248 عائلة في محافظتي واسط وميسان بحسب جمعية الهلال الأحمر العراقية وأزيد من 400 منزل بحسب متضررين من الفيضانات..
ودعت لجنة برلمانية إلى فتح تحقيق في “جوانب القصور’ التي أدت إلى حدوث فيضانات جنوبي العراق، في حين أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي المدن التي تعرضت للفيضانات مناطق منكوبة، معلنا عن تخصيص أربعة ملايين دينار لكل أسرة متضررة.
وتوقع من جهته، وزير التجارة خير الله حسن أن العراق سيفقد ما بين 25 و30 في المائة من محصول القمح هذا العام بسبب الفيضانات، مضيفا أن الخسائر تقدر بأكثر من مائتي مليون دولار.

Comments are closed.