المجلس العالمي للطاقة مؤشر: المغرب من بين الدول غير القادرة على ضمان أمنها الطاقي

المشرف
المشرف

لم يكن التصنيف العام للمغرب جيدا في مؤشر الطاقة 2015، الذي يعتمد على قياس مدى قدرة 130 دولة، على ضمان أمنها الطاقي، إذ حلّ في المركز 100 على المستوى العالمي، بينما جاءت دول مجاورة وأخرى عربية في مراكز متقدمة.

وعلى الرغم من أن المغرب قفز بحوالي 11 مركزا عن تصنيف السنة الماضية، إلا أن ذلك لم يمنع المجلس العالمي للطاقة من انتقاد اعتماد المملكة على الأسواق الخارجية لإمدادها بالمنتجات الطاقية، إذ إنه لا ينتج سوى 5 في المائة من الطاقة التي يستهلكها، كما أنه يعتمد أيضا على استيراد النفط الخام.

وعودة إلى تصنيف بقية المعايير التي يعتمد عليها المجلس العالمي، فقد حلّ المغرب في المركز 102 بالنسبة إلى أمن الطاقة، والمركز 77 عالميا في حصة توافر الطاقة، و89 للاستدامة البيئية.

هذه المراكز جعلت المغرب يحل الثالث مغاربيا بعد الجزائر (57)، وتونس (71)، والثاني عشر على صعيد الدول العربية، التي جاءت فيه قطر الأولى (28)، والإمارات (38)، فالسعودية (51)، أما عالمياً، فحصلت سويسرا على المركز الأول من حيث التوازن بين أمن الطاقة، وتوافرها، والاستدامة البيئية، تلتها السويد، ثم النرويج، فبريطانيا، والنمسا.

 

Comments are closed.