المرزوقي: دول تسعى إلى تقرير من سيكون رئيس تونس

المشرف
المشرف
المرزوقي: دول تسعى إلى تقرير من سيكون رئيس تونس
المرزوقي: دول تسعى إلى تقرير من سيكون رئيس تونس

قال الرئيس التونسي الحالي والمرشح للانتخابات الرئاسية التونسية في دورتها الثانية، محمد المنصف المرزوقي، إن “تونس مهددة بضياع استقلالها في وقت تسعى فيه دول (لم يسمها) إلى تقرير من سيكون رئيس تونس’.

وأضاف المرزوقي، خلال مؤتمر صحفي بأحد الفنادق بالعاصمة تونس، “نواجه تركة 50  سنة من الاستبداد ولا بد من التشمير على السواعد لتجاوزها وعدم العودة إليها’.

ودعا أنصاره إلى “ضرورة مراقبة عملية الاقتراع منذ البداية إلى آخر لحظة والاحتياط من أي غش وتزوير’.

وأشار إلى أن “تونس تواجه اليوم مخاطر جمة من نقص الأمن الغذائي ومشاكل الطاقة والمياه وهي المشاكل التي يجب طرحها في الوقت الحالي’.

وتابع: “ما وصلت إليه تونس هو نتيجة الصبر والثبات ونتيجة حزب تنازل على السلطة لفائدة الوطن (في إشارة إلى حركة النهضة) ورفض ممارسة القمع الذي مورس عليهم واليوم يريدون العودة (في إشارة إلى نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي)’.

كما وجّه المرزوقي دعوة أخرى لمنافسه الباجي قائد السبسي لإجراء مناظرة تلفيزيونة وطرح كل القضايا التي تهم المواطن التونسي.

وأمام تصاعد الاحتجاجات إثر اغتيال النائب بالمجلس التأسيسي، محمد البراهمي، في صيف 2013 تخلت “الترويكا’ بقيادة حركة النهضة في يناير/ كانون الثاني 2014 عن الحكم لتتولى حكومة كفاءات غير حزبية، برئاسة مهدي جمعة، تسيير شؤون البلاد إلى حين إجراء الانتخابات العامة.

وانطلقت اليوم الثلاثاء الحملة الانتخابية في تونس وفي الخارج للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية وتستمر حتى 19 من الشهر الجاري على أن تجرى يوم 21 ديسمبر/ كانون الأول داخل تونس وأيام 19 و20 و21 من الشهر نفسه خارجها.

ويتنافس في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية كل من مرشح حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي الحاصل على 39,46%، في الجولة الأولى والمنصف المرزوقي (مستقل) الحاصل على 33,43%.

Comments are closed.