المرزوقي في سيدي بوزيد: لا بدّ من حماية الثورة من محاولات طمسها

المشرف
المشرف

عقد المترشح المستقل في الدور الثاني للرئاسية محمد المنصف المرزوقي، اليوم الأربعاء 17 ديسمبر في اجتماع انتخابيّ في سيدي بوزيد. وقال المرزوقي في كلمته “إن محمد البوعزيزي أصبح رمزا تجاوز الحدود التونسية ليصل إلى العالم كله”.

وأضاف المرزوقي أن “توازن السلطات أساسي لضمان عدم عودة الدكتاتورية ولتعزيز أسس الديمقراطية الوليدة”.

ومضى قائلا إن “هناك من يعتقد أن الثورة كانت حادثا عرضيا وهم اليوم يحاولون طمس كل معالمها”، داعيا إلى تضافر الجهود من أجل حمايتها. مشدّدا على “أهمية الدور الذي يضطلع به أبناء سيدي بوزيد في المحافظة على الثورة ومبادئها”.

وتابع أنّه “من حق أبناء سيدي بوزيد أن يكون عيد الثورة هو 17 ديسمبر لا 14 جانفي لأن الثوريين يحتفلون ببداية الثورة لا بهروب المخلوع”. مضيفا أنّ “هناك من يعتقد أن الثورة كانت حادثا عرضيا وهم اليوم يحاولون طمس كل معالمها (…) لابد بالتالي أن تتضافر جهود كل المواطنين من أجل حماية الثورة التي ذهب ضحيتها شهداء يقف لهم الجميع إجلالا”.

وقال “أنتم كنتم قدوة الشعب الليبي واليمني والمصري والسوري بإعلانكم العصيان على الدكتاتور”.

المصدر

Comments are closed.