“المركزي” العراقي يضاعف مبيعات الدولار لمواجهة تدهور الدينار

المشرف
المشرف

ضاعف البنك المركزي العراقي، اليوم الخميس، مبيعاته من الدولار الأمريكي في السوق المحلية، لمواجهة التدهور في سعر صرف الدينار العراقي، بعد أن سجّل الثلاثاء الماضي أدنى مستوى له منذ 12 عاماً.

وقال البنك المركزي في بيان تلقت الأناضول، نسخة منه إنه “تم تلبية جميع طلبات السوق، اليوم، وبدون استثناء، من خلال بيع أكثر من 203 مليون دولار’.

وسبق أن حدد البنك المركزي ببيع 75 مليون دولار يومياً، ضمن سوق بيع العملة، تطبيقا لمادة ضمّنها البرلمان العراقي في موازنة 2015.

وانخفض سعر صرف الدينار في سوق الصرافة، الثلاثاء، ليسجل 1405 دنانير مقابل الدولار الواحد، وهو أدنى انخفاض يشهده سعر الصرف منذ عام 2003، حيث كان مستقراً عند معدل 1200 دينار للدولار.

وتظاهر العشرات من التجار العراقيين في منطقة “جميلة الصناعية’ بمدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد أمس، الاربعاء، احتجاجاً على انخفاض سعر صرف الدينار، وطالبوا السلطات المالية بوضع حد لتدهور قيمته.

ويعزو البنك المركزي العراقي تراجع صرف الدينار مقابل الدولار، إلى استغلال المضاربين من أصحاب شركات الصرافة التابعة للقطاع الخاص، والذين يحصلون على الدولار من البنك المركزي بسعر صرف 1190 ديناراً للدولار الواحد.

وتسبب تراجع سعر صرف الدينار، بارتفاع أسعار السلع المستوردة (الغذائية، والانشائية، والكهربائية)، مقارنة مع الأسعار التي كانت سائدة قبل نحو شهرين، بنسبة تصل 10%.

Comments are closed.