المعتقلون الليبيون في إيطاليا الأحد الماضي ينفون تهم الإرهاب الموجهة إليهم

المشرف
المشرف

نفى المعتقلون الليبيون الثلاثة الذين اعتقلوا في إيطاليا الأحد الماضي تهم الإرهاب الموجهة إليهم. وقال محامي الدفاع “انريكي رومانيولي” عن المعتقلين الثلاثة في تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الإيطالية أن موكليه الذين اعتقلوا في ميناء”جنوا” ليسوا إرهابيين وأنهم يعملون في مجال تجارة السيارات وفوجئوا باعتقالهم من قبل الشرطة الإيطالية بزعم أن السيارات الهونداي التي بحوزتهم مسروقة.

كانت السلطات الإيطالية قد اعتقلت الليبيين الثلاثة عبد القادر الكوربو 50 سنة يحمل جواز سفر سويدي ومحمد علي لطفي 43 سنة مقيم في بلجيكا ومحمد عمار 39 سنة يحمل جواز سفر بلجيكي فور وصولهم ميناء جنوا على متن عبارة قادمة من تونس. ووفقا لمذكرة الاعتقال الصادرة من مكتب المدعي العام فإن الاعتقال الاحترازي جاء بناء على عدم وجود وثائق ملكية للسيارات المصاحبة للمعتقلين ووجود صور في هواتفهم المحمولة لبعض الأسلحة ومشاهد حروب لجماعات إرهابية تحمل الراية السوداء لتنظيم الدولة فضلا عن وثائق تخضع حاليا لفحص الجهات القضائية.

 

Comments are closed.