المغاربة سيعترفون بقيمة إصلاح التقاعد

المشرف
المشرف

بعد مصادقتها على حزمة مشاريع القوانين، المتعلقة بإصلاح التقاعد، أكدت حكومة عبد الإله بنكيران أن المغاربة “سيعترفون بقيمة هذا الإصلاح”. وحسب ما جاء على لسان مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، فإن المشاريع المذكورة عرفت “نقاشا مستفيضا” خلال تدارسها في اجتماع مجلس الحكومة، يوم الخميس، والذي أكد الوزير أنه عرف استحضار كافة المعطيات المرتبطة بمسار إنجاز وصياغة هذا الإصلاح، الذي ساهمت فيه مختلف القطاعات.

وقال الخلفي إن أعضاء الحكومة يعتبرون إصلاح التقاعد “مشروعا شجاعا تطلب جرأة”، كما أن” المغاربة سيعترفون بقيمته”، وذلك بالنظر إلى أنه “يضمن حق الأجيال المقبلة في التقاعد، ويضمن حقوق المتقاعدين الحاليين”.

وشدد المتحدث نفسه على أن صيغة الإصلاح الحالية “أخذت بعين الاعتبار مجموعة من الملاحظات”، ويعتبر “لحظة تاريخية، لم يكن من الممكن الوصول إليها بغياب الجرأة والحكمة والمسؤولية”.

وحسب ما أوضح الخلفي، فإن المجلس الحكومي أكد “الطابع الاستعجالي لهذا الإصلاح، بالنظر إلى العجز الذي عرفه نظام المعاشات المدنية في السنوات الأخيرة”، وأنه “على الجميع أن يتحمل مسؤوليته في إنجازه”.

وقال الخلفي إن رئيس الحكومة والحكومة “عازمان على إنجاز الإصلاح، والمضي فيه بعد سنوات من تعميق التشاور”، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران “يعتبر نفسه مسؤولا عن التأخر في إنجاز هذا الإصلاح”.

 

Comments are closed.