المغاربة من بين الشعوب الأكثر تفاؤلا بالسنة الجديدة 2016

المشرف
المشرف

أظهر تقرير دولي أن المغاربة باتو يأملون خيرا في السنة الجديدة، وأنها ستكون أفضل من 2015، سواء على المستوى الشخصي أو الاقتصادي، بحسب ما كشف عنه مؤشر مؤسسة Win/Gallup الدولية، الذي شمل 66 ألف و40 شخصا متوزعين عبر 68 دولة، ومن بينهم عينة متكونة من ألف مغربي، سُئلوا حول مدى ثقتهم في المستقبل وفي الاقتصاد، ومدى شعورهم بالسعادة.

وكشف المؤشر الحديث أن المغرب من بين أكثر الشعوب ثقة بعدما أجاب 63% منهم وأكدوا أنهم متفائلون بالسنة الجديدة، كما عبّر 74% من العينة المستجوبة عن رضاهم وسعادتهم في الحياة.

وعن سؤال مستقبل الوضع الاقتصادي في المغرب، أجاب 53% من المعنيين أن الاقتصاد في 2016 سيكون أفضل حالا عن السنة المنصرمة، و9% منهم قالوا إنهم متشائمون، فيما توقّع 25% أن الركود سيصيب الاقتصاد في المستقبل القريب.

ومكّنت هذه الإجابات المغرب من أن يتبوأ الرتبة الخامسة عالميا وراء كل من بنغلادش والصين ونيجيريا وجزر الفيجي على التوالي، على رأس الشعوب الأكثر ثقة في 2016.

وفي المجمل فإن 66% من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة في العالم أكدوا بأنهم سعداء مقارنة مع السنة الماضية (70%)، و23% منهم لا يحسون بأنهم سعداء أو تعساء، بينما 10% من هؤلاء قالوا إنهم بالفعل تعساء.

وجاءت كل من كولومبيا (85%) وجزر الفيجي والمملكة العربية السعودية وأذربيجان في مقدمة الدول التي يحس مواطنوها أنهم سعداء، أما الفييتناميين والعراقيين فهم الأقل سعادة.

 

Comments are closed.