المغربي بنمبارك : ضحية هجمات باريس مهندس في سن 28 متزوج حديثا!

المشرف
المشرف

توالت الشهادات في حق محمد أمين بنمبارك المهندس المغربي، الذي راح ضحية الأعمال الإرهابية، التي شهدتها مدينة باريس يوم الجمعة الماضي، وأودت بحياة 129 شخصا، حيث خصص أفراد عائلته ومعارفه، سواء المغاربة منهم او الأجانب، تدوينات للتذكير بمناقبه وسيرته الحسنة.

آلمهندس المغربي الشاب، توفي في عملية إطلاق النار، التي شهدها مقهى كاريون، حيث كان برفقة زوجته، والتي تلقت رصاصات خضعت على إثرها إلى ثلاث عمليات جراحية، وتوجد حاليا في حالة صعبة.

محمد أمين بنمبارك، الذي يبلغ من العمر 28 عاما، تزوج فقط قبل أشهر قليلة، وهو حاصل على دبلوم في الهندسة ويشتغل كمدرس في المدرسة الوطنية العليا بباريس.

 

Comments are closed.