المغرب: نرحب بالأجواء الجيدة والهادئة التي جرت في ظلها الانتخابات التونسية

المشرف
المشرف
تشريعية تونس: اقبال متفاوت ومشاكل تنظيمية محدودة بمراكز اقتراع فرنسا وإيطاليا وبلجيكا

رحب المغرب بما وصفها بـ’الأجواء الجيدة والهادئة’ التي جرت في ظلها الانتحابات التشريعية التونسية الأخيرة، مجددا دعمه لمسار الانتقال الديمقراطي بهذا البلد.

واعتبر بيان صادر عن وزارة الخارجية المغربية اليوم الثلاثاء، (حصلت الأناضول على نسخة منه)، أن نجاح الاستحقاق الانتخابي في تونس، “يعد حلقة موصولة وواعدة على درب استكمال الانتقال الديمقراطي’ في هذا البلد، مؤكدا أن هذه الخطوة ستسهم في “ترسيخ دولة العدل والقانون التي توافقت بشأنه كل الفعاليات السياسية وقوى المجتمع المدني التونسية’ على حد تعبير البيان.

ووصف بيان الخارجية المغربية، الانتخابات التشريعية الأخيرة التي شهدتها تونس الأحد الماضي، بـ “الخطوة الحاسمة’ التي من  شأنها تعزيز العملية الديمقراطية بهذا البلد، والتأسيس لمرحلة جديدة.

وجدد المغرب -حسب ذات البيان- “مساندته’ و’دعمه التام’ لتونس لإرساء دعائم مؤسساتها في مسار انتقالها الديمقراطي “المميز’ و’النموذجي’.

وتشير النتائج الرسمية الجزئية إلى تقدم حزب نداء تونس في الانتخابات في عدة دوائر.

ووفقا للأرقام التي نشرتها وكالة الأناضول، بشكل حصري، عقب إغلاق مكاتب الاقتراع، تصدر حزب “نداء تونس’ صدارة الانتخابات التشريعية على الرغم من أنه لا يتوفر سوى على أغلبية نسبية بـ 84 مقعدا (من أصل 217) بحسب أرقام الأناضول، في انتظار الأرقام الرسمية النهائية.

ويتوجب على “نداء تونس’ القيام بتحالفات لبلوغ سقف الـ109 مقاعد لتؤهله لتشكيل حكومة.

وأمس الاثنين، أقرّت حركة النهضة باحتلالها المركز الثاني بعد حزب نداء تونس في الانتخابات.

Comments are closed.