مهرجان مراكش للسينما يستنفر الأمن و”دي إس تي” والدرك

المشرف
المشرف

أصدر المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف الحموشي، والجنرال قائد الدرك الملكي، حسني بنسليمان، والمفتش العام للقوات المساعدة بالجنوب، لحسن إمجان، دوريات بشأن الإجراأت الأمنية الواجب اتخاذها موازاة مع فعاليات مهرجان السينما الذي تحتضنه عاصمة النخيل.

وتمت إقامة مراكز قيادة موحدة لكل الأجهزة الأمنية، تضم ممثلين للسلطات المحلية، والأمن الوطني، والدرك، والقوات المساعدة، من أجل تنسيق الجهود الأمنية وعمليات جمع المعلومات، والتدخل السريع خلال فترة انعقاد مهرجان مراكش للسينما.

وحسب مصادر من وزارة الداخلية، فقد كثفت الأجهزة الأمنية من الدوريات الأمنية في المناطق والشوارع المؤدية إلى قصر المؤتمرات، والمنشآت السياحية، ومحطة القطار، ومطار المنارة تحسبا لكل طارئ من شأنه التأثير سلبا في سير المهرجان السينمائي الدولي السنوي.

 

Comments are closed.