الملك محمد السادس يُعزي أوباما في ضحايا الاعتداء الإرهابي في كاليفورنيا

المشرف
المشرف

بعث محمد السادس برقية تعزية إلى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، باراك أوباما، وذلك على إثر الاعتداء الإرهابي الذي شهدته مدينة سان بيرناردينو في ولاية كاليفورنيا، والذي خلف عددا من الضحايا الأبرياء.

وأعرب الملك، في هذه البرقية، للرئيس الأمريكي عن إدانة المملكة المغربية وشجبها القوي لهذا العمل الإرهابي الشنيع، الذي تنبذه كل الشعائر الدينية، والقيم الإنسانية الكونية. وعبر الملك محمد السادس، للرئيس الأمريكي، ومن خلاله لأسر الضحايا المكلومة والشعب الأمريكي الصديق، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة، سائلا الله عز وجل أن يتقبل الضحايا في ملكوته الأعلى، ويلهم ذويهم جميل الصبر، وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

ونقلت شبكة “سي إن إن” عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين قولهم إن المحققين يعتقدون أن تاشفين مالك، التي شاركت في هجوم كاليفورنيا، كانت أعلنت ولاءها لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي.

وذكر مسؤول أمريكي قريب من التحقيق أن مالك نشرت ذلك على صفحة في “فايسبوك” تحت اسم مختلف. ولم يوضح المسؤولون كيفية علمهم بأن ما نشر يعود إلى مالك. وفي السياق ذاته، قال والد سيد فاروق، أحد منفذي هجوم مركز المعاقين بسان برناردينو، إن ابنه الذي عمل مفتش صحة في المطاعم والفنادق كان “مسلماً شديد التدين”. وخلف الاعتداء في مركز للمعاقين بسان برناردينو غرب الولايات المتحدة الأمريكية، مقتل 14 شخصاً، وجرح نحو 17 آخرين.

Comments are closed.