القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان يعلن مشاركته في الإضراب الوطني بالوظيفة العمومية

المشرف
المشرف

أعلن القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان مشاركته في الإضراب الوطني في الوظيفة العمومية ليوم غد الخميس رفقة باقي المركزيات النقابية.

وبررالقطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان مشاركته في إضراب الوظيفة العمومية، في بلاغ له أصدره، بما وصفه بالوضعية الاجتماعية المتأزمة التي يعيشها المغرب، مشيرا إلى أن هذه الوضعية نتيجة طبيعية لما وصفها بالسياسات الاقتصادية والاجتماعية المتبعة منذ الاستقلال، “التي سعت، ولا تزال، إلى مزيد من إفقار الفقراء مقابل إغناء أصحاب النفوذ والدائرين في فلك المخزن بدون وجه حق”، على حد تعبير البلاغ، الذي وصف حكومة بنكيران بحكومة الواجهة التي يستعملها المخزن لضرب الطبقات المتوسطة والمسحوقة.

وحذر القطاع النقابي من خطورة الوضع الاجتماعي في المغرب نتيجة ما أسماها بالسياسات الفاشلة والظالمة، مؤكدا انحيازه إلى مظلومية فئات العمال والموظفين وعموم الشعب المغربي.

ونوه البلاغ باتساع دائرة التنسيق النقابي، الذي أمسى يضم أربع مركزيات، داعيا إياها إلى تطوير هذا التنسيق “في أفق تأسيس جبهة نقابية موحدة قادرة على مواجهة الظلم الاجتماعي الذي بلغ مداه”، بحسب البلاغ.

Comments are closed.