صلاح الدين مزوار: إفريقيا في حاجة إلى شراكة وليس إلى مساعدات

المشرف
المشرف

قال صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، إن إفريقيا ليست في حاجة إلى مساعدات، بل إلى شراكة شاملة تقوم على المبادئ والقيم.

وأضاف مزوار، في كلمة له خلال الاجتماع الوزاري للمنتدى الصيني الإفريقي الذي تحتضنه جنوب إفريقيا، أن المغرب سعيد بالمشاركة في هذا الحدث المهم، خصوصا أنه يلتئم في أرض إفريقية عزيزة على قلوب الأفارقة، بلد الزعيم نيلسون مانديلا، الذي ناضل من أجل التحرر، والمساواة، الكرامة الإنسانية، والعدالة الاجتماعية.

وأوضح مزوار أن التعاون الصيني الإفريقي يقوم على مبادئ، ويحركه طموح مشترك، يتسم بالبرغماتية، التي تعطي نتائج مربحة للطرفين، ويهدف إلى تحقيق التنمية في إفريقيا بما يعود بالنفع على السكان.

وأوضح مزوار أن إفريقيا ليست في حاجة إلى مساعدات، بل إلى شراكة مبدعة ومنتجة لقيم ومبادئ لصالح الدول الإفريقية وشعوبها، “شراكة متنوعة وشاملة من شأنها تقديم قيمة مضافة إلى مخطط عامي 2016/2018 للمنتدى الصيني الإفريقي”، خصوصا أن هذا الأخير، يضيف مزوار، “يجب أن يعكس طموحات وتطلعات الشعوب الإفريقية نحو التنمية والعيش الكريم، ويلبي مصالح الطرفين معا”.

ولم يفت وزير الشؤون الخارجية والتعاون التأكيد على انخراط المغرب في هذه الشراكة الشاملة مع إفريقيا، سواء على المستوى الثنائي أو المتعدد. وختم وزير الشؤون الخارجية والتعاون كلمته بالتذكير بأهم تحدٍ تواجهه إفريقيا اليوم، والمتمثل في التغييرات المناخية وأثارها السلبية على تنمية إفريقيا وشعوبها.

 

Comments are closed.