المفوضية الأوروبية: الاتفاق مع تركيا بخصوص اللاجئين حقق تقدماً جيداً

Avatar
Younes Hamdaoui

ذكرت المفوضية الأوروبية أن تطبيق اتفاق إعادة قبول المهاجرين التي توصلت إليها تركيا والأتحاد الأوروبي، حقق “تقدماً جيداً’.

جاء ذلك في أول تقرير نشرته المفوضية، حول تطبيق اتفاقية إعادة القبول المبرمة بين أنقرة وبروكسل بخصوص المهاجرين، اليوم الأربعاء، حيث أشار التقرير أن التوجه الجديد بخصوص مشكلة اللاجئين بدأ يعطي ثماره، مؤكداً أن عدد المهاجرين الذين يتوجهون من تركيا إلى اليونان بطرق غير شرعية شهد انخفاضاً حاداً.

وأوضح التقرير أنه منذ دخول الاتفاق حيز التنفيذ في 20 مارس/ آذار الماضي، ولغاية إعادة الدفعة الأولى من المهاجرين في الرابع من أبريل/ نيسان الجاري إلى تركيا، كان متوسط الأشخاص الذين عبروا بحر إيجة إلى اليونان يومياً 396 شخصاً، وأن هذا العدد تراجع إلى 97 شخصاً في اليوم خلال الفترة 5-19 من الشهر الجاري، وبذلك بلغ إجمالي عدد المهاجرين الذين تمكنوا من عبور البحر إلى اليونان في تلك الفترة سبعة آلاف و803 مهاجراً.

وأشار التقرير أنه قبل الاتفاقية عبر 147 ألف و639 مهاجرًا إلى اليونان في سبتمبر/ أيلول 2015، وفي أكتوبر/ تشرين أول الماضي عبر 214 ألف و792 مهاجرًا، وفي نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي عبر 154 ألف و381 مهاجرًا، وفي ديسمبر/ كانون أول 104 ألف و399، وفي يناير/ كانون ثاني 2016 عبر 61 ألف و602 شخص، أما في فبراير/ شباط الماضي، فقد عبر 56 ألف و335 مهاجراً.

ولفت التقرير أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين تم إعادتهم إلى تركيا منذ 4 أبريل/ نيسان الجاري ولغاية الآن، بلغ 325 مهاجراً، و تم إستقبال 103 لاجئاً سوريًا مقابل كل سوري تمت إعادته إلى تركيا، وذلك وفقاً لبنود الاتفاق.

ورحبت المفوضية بقيام تركيا واليونان بإجراء تغييرات على قوانينها ليتناسب الاتفاق مع المعايير الدولية والأوروبية، مشيرة أن الاتحاد الأوروبي قام بتسريع دعمه المالي البالغ قدره 3 مليارات يورو، لصرفه على اللاجئين في تركيا، حيث تم إطلاق 77 مليون يورو كدفعة أولى منها في 18 مارس/ آذار الماضي.

وبخصوص إلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك إلى دول الاتحاد الذي يعد جزءًا من الاتفاق، فإن المفوضية الأوروبية ستنشر تقريرها الثالث بهذا الصدد في الرابع من مايو/ أيار المقبل.

وأوضح التقرير أنه في حال قامت تركيا بتنفيذ المعايير المطلوبة منها لغاية نهاية أبريل الجاري، فإن المفوضية ستوصي بإلغاء تأشيرة الدخول عن المواطنين الأتراك إلى أوروبا، نهاية يونيو/ حزيران المقبل.

ودعا البيان الدول الأوروبية التي لم تُسدد حصتها من المبلغ 3 مليارات يورو إلى الإسراع بتسديدها، مشيرة أن هناك حاجة لتوطين المزيد من طالبي اللجوء.

وأكدت المفوضية أنها ستنشر تقريرها الثاني حول تطبيق اتفاقية إعادة القبول مطلع يونيو/ حزيران المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 مارس 2016، في العاصمة البلجيكية بروكسل إلى اتفاق يهدف لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر، حيث تقوم تركيا بموجب الاتفاق الذي بدأ تطبيقه في 4 أبريل الحالي، بإستقبال المهاجرين الواصلين إلى جزر يونانية ممن تأكد انطلاقهم من تركيا.

وستتُخذ الإجراءات اللازمة من أجل إعادة المهاجرين غير السوريين إلى بلدانهم، بينما سيجري إيواء السوريين المعادين في مخيمات ضمن تركيا، وإرسال لاجئ سوري مسجل لديها إلى بلدان الاتحاد الأوروبي مقابل كل سوري معاد إليها، ومن المتوقع أن يصل عدد السوريين في عملية التبادل في المرحلة الأولى 72 ألف شخص، في حين أن الاتحاد الأوروبي سيتكفل بمصاريف عملية التبادل وإعادة القبول.

Comments are closed.