المندوبية المغربية السامية للتخطيط : نفقات الإدارة لاتزال “حجرا ثقيلا” يرهق كاهل ميزانية الدولة

المشرف
المشرف

على الرغم من تأكيد الحكومة على سعيها إلى تخفيض نفقات الإدارة العمومية، ودعوة رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، إلى ذلك في رسائله التوجيهية لإعداد الميزانيات في عهد حكومته، إلا أن هذه الإجراأت لم تفلح في تخفيض النفقات العمومية، حسب ما كشفته المندوبية السامية للتخطيط.

وحسب ما أكد أحمد الحليمي، المندوب السامي للتخطيط، في التقرير الوطني حول “المغرب بين أهداف الألفية من أجل التنمية وأهداف التنمية المستدامة”، فإن “نفقات إدارة الدولة تستعصي على الانخفاض”، وذلك على الرغم من “وجود توجه نسبي نحو اعتماد صرامة في ما يتعلق بسياسة التشغيل والأجور ونفقات الإدارة العمومية”، حسب ما ورد في التقرير.

ودعا المصدر ذاته إلى ضرورة إدراج قوانين المالية من الآن فصاعدا في إطار برامج للميزانية متعددة السنوات، على أن “تحدد الاعتمادات المخصصة لتمويلها، حسب القطاع والجهة والنوع، وأن تتم هيكلتها، حسب المشروع أو النشاط”. وبناء على ذلك، شدد التقرير على ضرورة أن “تصبح نفقات الميزانية أكثر شفافية، والمراقبة البرلمانية لها أكثر وضوحا”.

Comments are closed.