المنظمة العالمية لمكافحة الفساد: انهيار الخدمات الصحية في ليبيا هو انتهاك صحى وحقوقي وإنساني !!

المشرف
المشرف

صرحت المنظمة العالمية لمكافحة الفساد بأن ما يحدث في قطاع الصحة بـ “غير مبرر وغير مقبول أبدا و إن انهيار الخدمات الصحية في ليبيا هو انتهاك صحى وحقوقي وإنساني ” .

وطالبت المنظمة ديوان المحاسبة بفتح ملف الصحة مع نهاية عام 2015 وفتح ملفات الجرحى ، والعلاج الخارجي ، والميزانيات التسيريه المصروفة للمستشفيات العامة دون إي تغيرات ولو جزئية في قطاع الصحة .

وكما طالبت الجهات المختصة بالمتابعة وتقصى الحقائق . واعتبرت المنظمة إن آلية التبويب والصرف في وزارة الصحة ” غير منُصفة ” وكما إن الوزارة لم تُتابع الية صرف الميزانيات مما سبب في ضعف وتردى الخدمات التي تتقلص كل يوم .

ووصفت المنظمة عبر تصريحات الناطق الإعلامي للمنظمة أن ما يحدث في قطاع الصحة “بالمأساة ” فقد أصبح خطراً مميت ولا يقل خطورة عن الإرهاب حيث أن المعدلات تُشير إلى إن نقص الأمصال الطبية سيسبب في تفشى الأمراض والأوبئة المستقبلية وانهيار تام للمكافحة المجتمعية للأخطار الصحية .

وأشارت المنظمة في تصريحاتها إن إغلاق المستشفيات القروية لعدم توفر الأطقم الطبية الكافية والأدوية والأمصال وعطب الكثير من الأجهزة الطبية وعدم توفر المستلزمات الأولية الصحية والتشخصية تمثل تهديد لحياة المواطنين حسب ما نصت عليه حقوق الانسان والمعاهدات والمواثيق الدولية .

ويذكر بأن المنظمة العالمية لمكافحة الفساد هى منظمة أهلية دوليه تختص بمتابعه الفساد ومحاربته .

Comments are closed.