النشاط الدبلوماسي المكثف بالخارج وراء حجب مجلس الحكومة هذا الأسبوع

المشرف
المشرف

شهد الأسبوع الحالي تحركا دبلوماسيا مكثفا وشاملا للمغرب، حيث حال وجود جلّ الوزراء في مهام بالخارج دون انعقاد المجلس الحكومي.

فمباشرة بعد انتهاء المراسيم الافتتاحية للقمة العالمية حول المناخ، التي حضرها الملك محمد السادس وعدد من الوزراء، انتقل وفد مغربي كبير إلى الإمارات العربية المتحدة، للاحتفال معها بعيدها الوطني، حيث رافق الملك كل من مستشاريه زليخة نصري وفؤاد عالي الهمة، والوزراء عزيز أختوش والحسين الوردي ولحسن حداد وأمين الصبيحي وفاطمة مروان.

فيما انتقل رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيرا، إالى جنوب افريقا رفقة وزير الخارجية صلاح الدين مزوار، لحضور منتدى التعاون الإفريقي الصيني، وذلك مباشرة بعد انتهاء مهمة وفد مغربي كبير قاده الوزير المنتدب في الداخلية، الشرقي الضريس، ضمن مؤتمر المدن الإفريقية.

وفيما كان وزير الداخلية، محمد حصاد، على موعد مع نظيره الفرنسي رفقة كل من عبد اللطيف الحموشي وياسين المنصوري؛ كانت الوزيرة المنتدبة في الخارجية، امباركة بوعيدة، تشارك في منتدى برشلونة حول محاربة الارهاب.

Comments are closed.