النفط يهوي بالبورصات العربية ويكبدها خسائر فادحة

بورصة الأردن تتجاهل تراجعات الأسواق وترتفع وحيدة، ومصر تتكبد أكبر خسائر يومية في 3 سنوات

Younes Hamdaoui

تهاوت البورصات العربية بنحو حاد في نهاية تداولات اليوم الخميس، بعدما أذكى نزول سعر النفط دون 30 دولاراً للبرميل المخاوف لدى المستثمرين، من أن القادم سيكون أسواء.

وقال محمد الأعصر، مدير إدارة البحوث الفنية لدي بنك الكويت الوطني: “كان هناك ضغوط بيعية حادة في أسواق الأسهم، إذ عمد المستثمرون على البيع، مع تنامي المخاوف بشأن الهبوط المستمر في أسعار النفط’.

وهبطت أسعار النفط في التعاملات الصباحية اليوم، إلى مستويات قياسية هي الأدنى في 12 عاماً بعدما نزلت دون حاجز 30 دولاراً للبرميل، بفعل استمرار تخمة المعروض عالمياً، ومخاوف بشأن الاقتصاد العالمي.

وبحلول الساعة (12:26 ت.غ)، عاودت الأسعار الصعود لتمحو جميع خسائرها المبكرة، وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم 16 فبراير/شباط بنسبة 1.55% إلى 30.78 دولاراً للبرميل، وزادت عقود الخام الامريكي “نايمكس’ تسليم 16 فبراير/شباط بنسبة 1.15% إلى 30.83 دولاراً للبرميل.

وأضاف الأعصر، في اتصال هاتفي مع الأناضول “أعتقد أن القادم سيكون أسوأ، وهو ما حذرت منه كبرى بنوك الاستثمار العالمية في تقارير صدرت مؤخراً عن أسواق الأسهم’.

وتوقع الأعصر، أن تستعيد الأسواق العربية بعضاً من عافيتها في تداولات الأسبوع القادم، بعد هبوطها إلى مستويات متدنية، لكنه رهن ذلك بعدم ظهور أي انباء سلبية جديدة قد تعكر صفو المتعاملين وتدفعهم نحو مزيد من البيع.

وجاءت بورصة مصر على رأس الأسواق الخاسرة بعدما هوى مؤشرها الرئيسي بنسبة 5.6%، وهي أكبر وتيرة خسائر يومية في أكثر من 3 سنوات، ليغلق دون حاجز 6 آلاف نقطة عند 5857.7 نقطة وهو أدنى مستوى للمؤشر منذ أكتوبر/تشرين أول 2013.

واضطرت إدارة البورصة إلى تعليق التداولات، بعدما هوى مؤشر “إيجي أكس 100″، الأوسع نطاقاً، حيث تنص قواعد القيد على إيقاف التداولات مع صعود أو هبوط المؤشر بأكثر من 5%.

وطالبت إدارة البورصة المصرية، في بيان لها اليوم، جميع الشركات المقيدة بالكشف عن أوضاعها التشغيلية والمالية الحالية، ومدى وجود أية أحداث جوهرية غير معلنة تستدعي التحركات الأخيرة في أسعار الأسهم.

وفي الإمارات، هوى مؤشر بورصة دبي بنسبة 3.64%، وهي أكبر وتيرة تراجع يومية فى شهرين، ليغلق عند 2815.45 نقطة، وسط هبوط جماعي للأسهم المتداولة باستثناء ارتفاع وحيد لسهم “مصرف عجمان’.

وانخفض مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي، لكن بوتيرة أقل بلغت نسبته 1.62% ليغلق دون حاجز 4 آلاف نقطة عند 3955.1 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ ديسمبر/كانون أول 2014، مع هبوط أسهم قيادية يتصدرها “الدار’ بنسبة 6.1% و’دانة غاز’ بنسبة 4.08% و’بنك الخليج الاول’ بنسبة 2.67% .

ونزلت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، صوب أدنى مستوياتها في 5 سنوات، مع هبوط مؤشرها الرئيسي بنسبة 3.31%، مستمراً في تراجعه للجلسة الثالثة على التوالي، ليغلق عند 5838.18 نقطة.

واستمرت بورصة قطر في نزيف خسائرها للجلسة السادسة على التوالي، ونزل مؤشرها الرئيسي اليوم بنسبة 2.34% ليغلق عند 9185.12 نقطة، محققاً أدنى مستوياته منذ سبتمبر/أيلول 2013، وسط تراجع شبه جماعي للأسهم الكبرى.

وانحدرت بورصة الكويت، مع هبوط مؤشرها السعري بنسبة 1.63% إلى 5265.94 نقطة، فيما نزل المؤشر الوزني بنحو 2.16% إلى 355.39 نقطة، بينما أغلق مؤشر “كويت 15’ للأسهم القيادية، على انخفاض بنحو 2.74% إلى 828.38 نقطة.

Comments are closed.