“النهضة” التونسية: مراجعة حيادنا إزاء مرشحي الرئاسة في الدور الثاني لم يطرح بعد

المشرف
المشرف
"النهضة" التونسية تدعو إلى التظاهر الجمعة للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية
"النهضة" التونسية تدعو إلى التظاهر الجمعة للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية

قال الناطق الرّسمي باسم حركة النهضة الإسلامية زياد العذاري إن “الحركة باقية حتى الآن على نفس قرار الحياد إزاء مرشحي الرئاسة، وإن مراجعة هذا الموقف لم يطرح بعد وإن مجلس الشورى هو المعني الوحيد باتخاذ قرارات في هذا الخصوص’.

واضاف العذاري في تصريح لوكالة الأناضول أن “الانتخابات الرئاسية عرفت بعض الإخلالات والتجاوزات (لم يذكرها) التي لا تمس في مجملها بالعملية الانتخابية’.

وعما روج بأن قواعد حركة النهضة تدعم بطريقة غير مباشرة المرشح المنصف المرزوقي، أوضح العذاري أن “الحركة ليست معنية بهذه الاقاويل وأن هناك أطرافا تريد إدخالها في استقطاب ثنائي، في الوقت الذي اعطت فيه النهضة الحرية التامة لأنصارها بدعم الشخصية التي يرونها مناسبة لمنصب رئيس الجمهورية’.

ووفق إحصاءات انفردت بنشرها الأناضول أمس الأحد، فإنه يتأكد إقامة دور ثان لهذا الاستحقاق الرئاسي في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر/ كانون الأول بين مرشح حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي، الذي حصل على حوالي 42 % من الأصوات والمرزوقي على 34 %.

وكان مجلس شورى حركة النهضة أعلن في وقت سابق للحملة الانتخابية الرئاسية أن الحركة لا تدعم أي مرشح رئاسي وأنها تترك الحرية أمام قواعدها لاختيار الرئيس الذي يرونه مناسبا لهم.

Comments are closed.