الهلال الأحمر التركي ينشئ مشفا ميدانيا يضم 50 سريرا في ريف إدلب

المشرف
المشرف

أنهى الهلال الأحمر التركي مؤخرا إعداد مشفى ميداني في ريف إدلب، شمال سوريا، مكونا من 50 سريرا، ومجهزا بشكل كامل بالمعدات.

وفي تصريحات للأناضول، أفاد نائب المدير العام  للهلال الأحمر التركي، مينتز شيمشيك، بأن “تجهيز المشفى الميداني جاء بناءً على طلب قدمه أطباء سوريون في ريف إدلب، لافتاً إلى أنه تم  تأمين المستلزمات الطبية والسيارات اللازمة ليقوم المشفى بمهمته على أكمل وجه’.

وأوضح شيمشك أن المشفى مكون من 50 سريراً، وغرف عمليات، وغرف العناية المشددة، بالإضافة الى أجهزة الاشعة فوق الصوتية، وأجهزة التصوير، بالإضافة الى المستلزمات الخاصة بالعيادات.

وفي نفس الإطار، توجه شيمشك بالشكر إلى “الأفراد والمنظمات والجمعيات الخيرية، الذين استجابوا للهلال الأحمر، وقدموا المساعدات، مشيراً إلى أن المشافي لطالما شكلت هدفاً مباشراً لنظام الأسد على مدار السنوات الأربعة الماضية’

كما تعهد “بمواصلة تقديم المساعدات للشعب السوري، مشيرا إلى أن قوات الأسد تقصف المناطق السورية دون مراعاة لوجود الأطفال والنساء، ما تسبب بوقوع أعداد هائلة من الضحايا، لذلك فإن  وجود المشافي أمر ضروري للغاية في تلك المناطق’، على حد تعبيره.

ومنذ منتصف مارس/ آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من (44) عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات، ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين القوات النظام والمعارضة، لا تزال مستمرة حتى اليوم.

Comments are closed.