الوزير الأول الموريتاني يدعو الخيرين للتنافس في إطلاق مشاريع وقفية

المشرف
المشرف

دعا الوزير الأول الموريتاني يحي ولد حدمين “أهل الخير إلى أن يتنافسوا في بعث هذه الفضيلة من خلال إطلاق مشاريع وقفية في كافة الميادين التعليمية والصحية والثقافية والاجتماعية’، ووعدهم “بالمؤازرة والمواكبة من الحكومة على كافة الأصعدة’.

وقال ولد حدمين في افتتاح ندوة في انواكشوط تحت عنوان: “دور الوقف في التنمية الاقتصادية والاجتماعية’ إن العالم اليوم “يلجأ مكرها، في كثير من الأحيان، إلى أدوات الاقتصاد الإسلامي دراسة وتطبيقا بعد أن أثبتت الوقائع الدامغة قصور الأدوات الأخرى الحديثة وعجزها عن درء الأزمات التي تشهدها الأسواق والأنظمة من حين لآخر، والتي انهارت بسببها اقتصاديات عديدة في الفترة الأخيرة’.

ووصف ولد حدمين مؤسسة الوقف بأنها “نظام فريد من التكافل والتضامن نشأ ونما في ظل الحضارة الإسلامية، واعتمدت عليه أجيال الأمة في تدعيم مختلف نواحي حياتها، وطوره كل عصر ونوع ووسع مجالات تدخله بحسب ما يجد من أوضاع الناس وحاجاتهم’.

وأردف أنه “لم يخل مجال من المجالات الدينية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية من مساهمة الوقف فيه، بفضل ما يعبئه من وسائل وما يوفره من مصادر قارة لتمويل ما يلبي حاجات المجتمع ولإمداد المصالح العامة بالوسائل التي لها بأداء رسالتها على أكمل وجه’.

وافتتحت الندوة بحضور وزير الشؤون الإسلامية أحمد ولد أهل داوود، ورئيس رابطة علماء موريتانيا حمدا ولد التاه، ورئيس اتحاد الأئمة الشيخ صالح الهاشمي.

Comments are closed.