الوزير الأول الموريطاني يعلن للنواب عن "مركز للطوارئ" لا وجود له

المشرف
المشرف

استغربت مصادر في وزارة الخارجية الموريتانية إعلان الوزير الأول الموريتاني يحي ولد حدمين خلال استعراضه للسياسة العامة للحكومة الثلاثاء 05 – 01 – 2016 عن إنشاء الحكومة لمركز للطوارئ لمساعدة الجاليات الموريتانية في الخارج، مؤكدة أن هذا المركز أعلن عنه فقط دون أن يجد النور على أرض الواقع.

وكان الوزير الوزير ولد حدمين قد عدد ضمن حصيلة عمل حكومته في مجال الخارجية استفادة الجاليات الموريتانية في الخارج مما وصفه بـ’متابعة أفضل ومن المساعدة والتأطير الضروريين لتحسين ظروف إقامتهم في المهجر، حيث تم تيسير إجراأت تسجيلهم وإنشاء قاعدة بيانات خاصة بهم تساعد في ضبط أحوالهم؛ فضلا عن إنشاء مركز لعمليات الطوارئ لمساعدتهم في الحالات الاستثنائية’.

وأعلنت الحكومة في شهر يوليو 2015 عن إنشاء مركز للطوارئ لصالح الجاليات الموريتانية في الخارج، لكن دون اتخاذ أي إجراأت بعد الإعلان، كما خلت ميزانية 2016 التي تقدمت بها الحكومة وصادق على البرلمان من أي بند مالي لهذا المركز المخصص لمساعدة الجاليات الموريتانية في الخارج في الحالات الاستثنائية.

وقدم الوزير الأول يحي ولد حدمين حصيلة عمل حكومته خلال السنة الماضية، وآفاق عملها خلال الحالي أمام نواب الجمعية الوطنية يوم الثلاثاء الماضي فيما ناقشه النواب في تفاصيله يوم الخميس الماضي.

 

Comments are closed.