الوفرة المالية في الجزائر مكسب هش

المشرف
المشرف

أقرت الجزائر بأن احتياطي الصرف الذي تمكنت من جمعه خلال السنوات العشر الأخيرة والناتج عن ارتفاع أسعار النفط في السوق الدولية هو مكسب هش مما يستدعي الاستثمار خارج المحروقات والانتقال من النمط الاستهلاكي إلى النمط المنتج.
وأوضح رئيس الوزراء عبد الملك سلال أن الرفاهية والوفرة المالية التي تتمتع بها الجزائر اليوم والمقدرة بأزيد من مئتي مليار دولار، تعتبر مكسبا هشا، مشيرا إلى الحاجة إلى مباشرة مرحلة اقتصادية انتقالية مستعجلة وضرورية ترمي إلى ترقية تنوع الاقتصاد الجزائري على نحو يسمح بالحد تدريجيا من تبعيته الشديدة للمحروقات التي تشكل 97 في المائة من الإيرادات بالعملة الصعبة و40 في المائة من الناتج الداخلي الخام.

Comments are closed.