اليمن..ارتفاع قتلى القصف الحوثي بتعز لـ29 مدنياً خلال 24 ساعة

والصليب الأحمر يقول إن “الوضع قاسٍ “

المشرف
المشرف
Damage is seen following a Saudi-led air strike in Yemen's northwestern city of Saada May 22, 2015. REUTERS/Stringer - RTX1E5HJ

قال مصدر طبي و شبكة رصد محلية، إن ضحايا القصف الذي شنه مسلحو “أنصار الله’ (الحوثي)، على أحياء في مدينة تعز وسط اليمن، خلال الـ24 ساعة الماضية (منذ مساء الأربعاء وحتى مساء الخميس)، ارتفع إلى 29 مدنياً بينهم أطفال ونساء.

وأضافت المصادر، في تصريحات لوكالة الأناضول، أن عدد الضحايا المدنيين، أمس الخميس، ارتفع إلى 7 أشخاص، إضافة إلى 22 آخرين سقطوا يوم الأربعاء، فيما وصل عدد الجرحى إلى 90 شخصا، في هجمات هي الأدمى بالمدينة .

وفي السياق ذاته قال سكان محليون، إن عدداً من المنازل في حي ’ الدحي’، و’الروضة “، تعرضت للدمار والاحتراق، نتيجة قصفها بقذائف هاون وصواريخ كاتيوشا التي أطلقها الحوثيون .

ومن جانبها عبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، مساء أمس، عن “قلقها العميق إزاء الأثر الإنساني’ للقتال الشديد المتزايد في مدينة تعز، حيث القصف العشوائي للمناطق المدنية بالإضافة إلى منع الإمدادات الطبية الحيوية من دخول المدينة‪.‬

وأوضح “انطوان غراند’ رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، (في بيان وصلت الأناضول نسخة منه)، أن “الوضع في تعز قاسٍ بشكل خاص بالتوازي مع الظروف المروعة الموجودة في كل انحاء اليمن’.

وقالت اللجنة الدولية، إن هناك ما يقرب من نصف المستشفيات مغلقة وأعداد كبيرة من الجرحى ينتظرون بيأس تلقي العلاج، بحسب ما ورد في البيان

وأضاف “غراند’ أن المستشفيات أفادت بوقوع 22 قتيلاً وأكثر من 140 جريحاً بعد القصف والضربات الجوية التي حدثت يوم أول أمس الأربعاء.

وتابع قائلا “طلبنا من الأطراف المعنية أن تسمح لنا بإيصال الأدوية العاجلة إلى مستشفى الثورة على مدى الأسابيع الخمسة الماضية، ولكن دون جدوى حتى الآن، هذه الأدوية أمر بالغ الأهمية لإنقاذ الأرواح‪.’‬

وبعد أكثر من ستة أشهر من القتال المتصاعد على الأرض والغارات الجوية والقصف، أصبح الناس في تعز أيضا يعانون من نقصٍ حادٍ في المياه والغذاء والكهرباء والغاز والوقود، وفقا للصليب الأحمر .

Comments are closed.