انتحار “دريسي” يؤجج الغضب في معسكر

المشرف
المشرف

drisi

قررت عائلة دريسي، بسعيدة غربي الجزائر التأسيس طرفا مدنيا في قضية انتحار ابنها دريسي عبد الكريم مدير التنظيم والشؤون العامة لولاية معسكر. ولم يلتحق عدد كبير من المستخدمين بمناصب عملهم، احتجاجا على تصريحات الوالي للصحافة بقوله إنه ’يحارب الفساد المعشعش في مصالح ولاية معسكر، وأن الذين يقولون إنه مارس ضغوطا على مدير التنظيم والشؤون العامة يحاولون استغلال الحدث لأن لهم مصالح شخصية’. كما حاول ستة أشخاص، يحملون الهراوات وشعارات مساندة للوالي، اقتحام اعتصام العمال المحتجين.
وأكثر من ذلك ’تمرد إطارات الإدارة المحلية’ من مديرين تنفيذيين ورؤساء دوائر، وكذا رؤساء البلديات لولاية معسكر وقاطعوا الاجتماع الذي كان مبرمجا لتحضير الاحتفالات الوطنية الرسمية باليوم العالمي للشغل.

Comments are closed.