انتشار أمني مكثف لتأمين الفنادق في سوسة التونسية

إثر هجوم إرهابي قتل فيه 38 سائحا أجنبيا يوم الجمعة الماضي

المشرف
المشرف

عززت قوات الأمن التونسي تواجدها، على شواطئ الفنادق بالمناطق السياحية بمحافظة سوسة، إثر هجوم إرهابي قتل فيه 38 سائحا أجنبيا الجمعة الماضي.

وانتشرت الوحدات الأمنية المختلفة من حرس بحري (خفر سواحل) ومشاة ودراجات رباعية الدفع، في عدد من فنادق محافظة سوسة (شرق)، وفقا لمراسل الأناضول.

وكانت الحكومة التونسية أعلنت جملة من الإجراءات “الحمائية’ التي تم اتخاذها لتأمين الوحدات والمسالك السياحية بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والسياحة والصناعات التقليدية، ونشرت الداخلية أكثر من ألف رجل أمن  حول 692 فندقًا تقريبا.

وشددت قوات الأمن رقابتها على دخول الدراجات النارية والسيارات  للمناطق السياحية بإخضاعها للتفتيش الدقيق.

وتعيش تونس على وقع إرهاصات حادث إرهابي، اعتبر الأكثر دموية في تاريخ البلاد، بعد أن شن مسلح، يدعى “سيف الرزقي’، الجمعة الماضي، هجومًا مسلحًا، وقتل 38 سائحًا أجنبيًا معظمهم بريطانيون، على شاطئ تابع لفندق “أمبيريال مرحبا’، بمنطقة القنطاوي الساحلية في محافظة سوسة شرقي البلاد.

Comments are closed.