انتعاش السياحة في الجنوب الشرقي بتونس خلال الشهر الجاري

معدلات إشغال الفنادق ارتفعت في جزيرة جربة ومدينة جرجيس إلى 95% بعد تراجع خلال شهر يوليو الماضي

المشرف
المشرف
جربة ـ تونس
جربة ـ تونس

شهد الموسم السياحي في  كل من جزيرة جربة التونسية ومدينة جرجيس التابعتين لمحافظة مدنين (جنوب تونس) نموا كبيرا  خلال شهر أغسطس/ آب من هذا العام، وارتفعت نسبة الإشغال في الفنادق وفق تصريحات مسؤول حكومي لنسب وصلت إلى 95%، مع نشاط السياحة الداخلية، وزيادة السياح المغاربة، مع جذب سياح جدد من أوروبا الشرقية.

وقال فرحات بن تنفوس  كاتب عام  جامعة النزل في الجنوب  الشرقي (تابعة لاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية)  لوكالة الأناضول: “سجلنا خلال شهر أغسطس/ آب  نتائج طيبة جدا حيث بلغت نسبة الإيواء في كل النزل بين الـ 90 و الـ 95%’.

وتستهدف تونس، التي يمثل قطاع السياحة 7% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد وموردا أساسيا للنقد الأجنبي، وصول عدد السائحين خلال العام الجاري إلى 7 ملايين سائح مقارنة بـ 6.8 مليون سائح خلال العام الماضي، لكن مؤشرات النصف الأول من العام الجاري تشير إلى صعوبة الوصول إلى هذا المعدل.

وحتى 10 يوليو/تموز من العام الجاري، وصل عدد السياح الوافدين إلى تونس إلى 2.38 مليون سائح مقابل 2.87 مليون سائح مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، مسجلة بذلك تراجعا مقدرا بنحو 1.4%.

وقال فرحات بن تنفوس: “لا أتوقع بأن نصل إلى 7 ملايين سائح في الموسم الحالي وهذا الأمر صعب جدا، لا يجب أن لا نقتصر في تقييمنا للموسم السياحي على الشهر الجاري فقط، خاصة وأن السياحة تراجعت في شهر يوليو الماضي نسبيا مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي’.

وأضاف أن بلاده من الممكن أن تلمس خطوات شبه جدية في عملية إصلاح القطاع السياحي في تونس خلال الفترة القادمة،  حيث بدأت وزارة السياحة في تطبيق  الخطة 3+1.

وتتمثل  هذه الخطة في توزيع  الأدوار في  القطاع السياحي على 3 أطراف محددة معينة، طرف له  دور التكوين  السياحي وطرف ثاني له دور التنويع  في المنتوج السياحي، وطرف ثالث له دور الترويج  وكل هذا يأتي في إطار تفعيل مبدأ الحوكمة في كل هذه المجالات.

وتوقع فرحات أن تأتي تلك الخطة ثمارها بعد عام 2016، بعدما بدأت وزيرة السياحة في تطبيق هذه الخطة بشكل عملي على أرض الواقع.

وقال حاتم المزليسي رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار (تضم شركات ووكلاء السياحة) في الجنوب الشرقي التونسي لوكالة الأناضول:  “الأرقام التي حققها الموسم السياحي إلى الآن لم تكن مفاجأة وكانت أرقام متوقعة’.

وأضاف: “نمو القطاع السياحي في  جزيرة جربة وجرجيس خلال الشهر الجاري يرجع إلى نمو السياحة الداخلية وتوافد السياح المغاربة في هذا الوقت من كل عام،  إضافة إلى دخول أسواق أخرى  إلى تونس خلال هذا الشهر مثل  أوروبا الشرقية،  ونتوقع أن يتواصل هذا النسق إلى نهاية شهر سبتمبر/ أيلول’.

وقال سامي العونلي مدير إحدى النزل (فندق) الموجودة في المنطقة السياحية لوكالة الأناضول:  “حققنا نسبة نمو كبيرة خلال هذا الشهر مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، وتقدر نسبة الارتفاع بحوالي 15%،  حيث كانت نسبة الإيواء في شهر أغسطس/ آب 2013 في حدود الـ 70% أما هذه السنة  فهي في  حدود الـ 85%’.

وقال عبد القادر النايلي المسؤول  في قسم الإحصائيات التابع المندوبية الجهوية للسياحة (هيئة حكومية تابعة لوزارة السياحة) في الجنوب الشرقي، لوكالة الأناضول، إن السياحة شهدت نموا الشهر الجاري، بعد التراجع الذي سجله القطاع في شهر يوليو/ تموز الذي تزامن مع شهر رمضان تقريبا.

ووفقا لإحصائيات قامت بها المندوبية الجهوية للسياحة بالجنوب الشرقي، حصلت الأناضول على نسخة منه، فإن عدد الليالي التي قضاها السياح في نزل جزيرة جربة تراجع بنسبة 1.97% خلال شهر يوليو الماضي بعدما وصل عدد إجمالي الليالي السياحية إلى 867.439  ألف ليلة، مقارنة بنحو 884.929 ألف ليلة في يوليو 2013.

بينما ارتفعت عدد الليالي التي قضاها السياح في مدينة جرجيس إلى 20.2% في يوليو الماضي، لتصل إلى 113.067 ألف ليلة مقارنة بشهر يوليو من العام الماضي 2013 التي وصلت فيه الليالي السياحية إلى  94.064 ألف ليلة.

Comments are closed.