انطلاق حملة تحسيسية حول الفحص الطوعي عن السيدا في موريتانيا

المشرف
المشرف

انطلقت صباح يوم الاثنين في مدينة انواذيبو حملة تحسيسية حول الفحص الطوعي عن السيدا. وتنظم هذه الحملة التي تستمر ثمانية أيام من طرف رابطة النساء الموريتانيات لمكافحة السيدا بالتعاون مع الأمانة الوطنية لمكافحة السيدا، وتستهدف عدة أحياء في المدينة والأشخاص الأكثر عرضة لللإصابة بفيروس السيدا.

وثمن المنسق الجهوي لمكافحة السيدا السيد مولاي ولد الوافي في كلمة له بالمناسبة الدور الذي يلعبه المجتمع المدني في مجال التحسيس والتوعية بخطورة مرض السيدا مبرزا في هذا الإطار الجهود المبذولة من طرف الأمانة التنفيذية لمكافحة السيدا لمواكبة هذه الجهود ودعمها.

وأكدت رئيسة رابطة النساء الموريتانيات لمكافحة السيدا السيدة ادما دمبيا أن هذه الحملة تأتي بالتعاون مع الأمانة التنفيذية الوطنية لمحاربة السيدا، وتستهدف في مرحلتها الأولى تحسيس 2500 شخص، وفحص قرابة 300 شخص على مستوى بعض الأحياء في المدينة.

واستعرضت السيدة ادما دمبيا الجهود المبذولة من طرف رابطتها والمتعقلة أساسا بالتحسيس والتوعية حول خطورة هذا الداء العضال. وجرى انطلاق الحملة بحضور الحاكم المساعد لمقاطعة انواذيبو.

Comments are closed.