مظاهرات حاشدة في “جمعة الشهداء” بمصر

المشرف
المشرف

شارك مئات الآلاف من أنصار الشرعية ومناهضة الانقلاب العسكري بمصر في مسيرات حاشدة في العاصمة القاهرة ومحافظات مصرية عدة تلبية لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية وضد الانقلاب للتظاهر في ما أطلق عليه “جمعة الشهداء’ وذلك بعد أسبوع من إلقاء الأمن القبض على عدة من قيادات الإخوان المسلمين أبرزهم المرشد العام.
وعزز الجيش المصري انتشاره في معظم الميادين الرئيسية في القاهرة. ودفع الجيش بآليات عسكرية أغلقت الطرق الرئيسية لميدان التحرير ومسجد مصطفى محمود ومديرية أمن الجيزة.
وبعيد انتهاء صلاة الجمعة، خرج الآلاف من مؤيدي الشرعية وعودة الرئيس محمد مرسي إلى الحكم في مسيرات من عدة مساجد في القاهرة، على غرار مسجد الريان بمنطقة المعادي في جنوب القاهرة والمهندسين وسط العاصمة والجبزة وطنطا إلى جانب المنيا وشبرا الخيمة وأسوان والهرم وعين شمس والعمرانية والسويس والإسكندرية، وغيرها من المدن و المحافظات الأخرى.
وحمل المتظاهرون أعلام مصر وصور مرسي وأوراقا صفراء صغيرة عليهم صورة يد تشير إلى الرقم اربعة، في إشارة إلى شعار اعتصام “رابعة الصمود’ وهو الاعتصام الذي فضته قوات الأمن بالقوة يوم 14 أوت في عملية دامية قتل فيها الآلاف بحسب تحالف الشرعية ومناهضة الانقلاب.
وأوردت تقارير أن أضخم المظاهرات المؤيدة للشرعية في “جمعة الشهداء’ شهدتها القاهرة التي أحصت 28 مسيرة وسط تواجد عسكري وأمني هو الأضخم في العاصمة المصرية.
وفي مدينة طنطا وأسيوط والقطامية وقعت مواجهات بالحجارة والزجاجات الفارغة بين قوات الأمن وأنصار الشرعية ورفض الانقلاب الذين نظموا مسيرات احتجاجية فرقتها قوات الأمن المصرية باستخدام الغاز المسيل للدموع ما أسفر عن إصابة 6 متظاهرين بحسب مصادر أمنية التي أفادت أيضا أنه تم إلقاء القبض على العشرات من المتظاهرين.
وتأتي هذه المظاهرات تتويجا لأسبوع من المظاهرات والاحتجاجات الذي أطلق عليه تحالف الشرعية ورفض الانقلاب اسم “أسبوع رحيل الانقلاب’، في ظل حملة التوقيفات اليومية التي تطال عددا كبيرا من قيادات الإخوان المسلمين.

Comments are closed.