باراك أوباما: المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" لا تزال صعبة

المشرف
المشرف

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن المعركة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية’ لا تزال صعبة، لكن القوات الأمريكية تهاجمه بقوة أشد.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة قتلت عددا من قادة التنظيم، وهاجمت منشآت نفطية استخدمها لتمويل عملياته. ونُفذت غارات على مواقع التنظيم خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني أكثر من أي وقت مضى، بحسب أوباما.

وجاءت تصريحات الرئيس في مؤتمر صحفي بالبنتاغون تناول الجهود الأمريكية لهزيمة التنظيم.

وثمة اهتمام في الغرب بالحملة العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية’ بعد مقتل 130 شخصا في هجمات عدة في باريس الشهر الماضي و14 آخرين في هجوم مسلح بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

ويسعى أوباما إلى طمأنة الأمريكيين بعد هجوم كاليفورنيا. وقال الرئيس الأمريكي إن حلفاء واشنطن على الأرض أجبروا التنظيم على التقهقر في كلا من سوريا والعراق.

وأضاف التنظيم خسر قرابة 40 في المئة من مناطق سيطر عليها في العراق، مشيرا إلى أنه لم ينجح في أي من عملياته البرية في العراق أو سوريا منذ الصيف.

ومن المقرر أن يزور وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر الشرق الأوسط بحثا عن دعم عسكري أكبر.

Comments are closed.