باماكو والطوارق يوقعان اتفاق هدنة تمهيدا للانتخابات

المشرف
المشرف

وقعت حكومة مالي اتفاقا لوقف إطلاق النار مع متمردي الطوارق الانفصاليين الامر الذي يمهد الطريق لعودة القوات الحكومية الى بلدة كيدال التي يسيطر عليها الحركة الوطنية لتحرير أزواد في شمال مالي قبل انتخابات تجري في 28 جويلية المقبل.
ويقضي اتفاق واغادوغو الذي جرى التوصل اليه بعد محادثات استمرت قرابة اسبوعين وتوسطت فيها قوى اقليمية إلى جانب الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي على ان يضع الطوارق سلاحهم في إطار عملية سلام اوسع لتلبية مطلب هؤلاء القديم في الحصول على حكم ذاتي أوسع لشمال مالي.
وإلى هذا اعتبر الممثل الخاص للاتحاد الاوروبي في منطقة الساحل ميشال ريفيران دي مانتون خلال زيارة الى نواكشوط في اطار جولة اقليمية ان التصدي للجماعات المسلحة في المنطقة يجب ان يكون “من خلال الامن والتنمية معا’.

Comments are closed.