برلماني مغربي : حرق صورة رئيس الحكومة تفاهة وعلى البجيديين ألا يقعوا في المصيدة

المشرف
المشرف

وصف عبد العزيز أفتاتي البرلماني عن دائرة وجدة أنجاد، عملية حرق صورة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بالعملية “التافهة”، مبرزا أن هذا العمل في الحقيقة تافه ولا يستحق الانتباه أو الالتفات إليه.

وأكد أفتاتي أن هناك محاولات لإشغال أعضاء الحزب بنقاش تافه، وإيقاعهم في “المصيدة”، بينما يجب عليهم التركيز على التواصل الحقيقي مع المواطنين حول الانتقال الديمقراطي، مشيرا إلى أن محطة الانتخابات المقبلة ستكون حاسمة في هذا الانتقال.

ووفق المصدر نفسه، فإن محطة الانتخابات المقبلة حاسمة من حيث أنها ستوطد نتائج انتخابات 2011 و2015، وتوطيد أيضا للمسار الديمقراطي والتقدم في الملفات الكبيرة.

وكان نشطاء أمازيغ قد أقدموا في مدينة أكادير، السبت، على حرق صورة بنكيران، بسبب ما اعتبروه إهانة لأهل سوس من طرفه، عندما تساءل في إحدى خرجاته “السوسي بشحال كيعيش”.

Comments are closed.