برلماني مغربي يقرر التنازل عن تعويضاته لفائدة جمعيات خيرية

المشرف
المشرف

يبدو أن حمى النقاش حول تقاعد البرلمانيين ستزداد حرارة، فلم يمر وقت طويل عن اعلان البرلماني عمر بنيطو، عن حزب العدالة والتنمية بجهة مراكش، تتنازله عن تعويضات البرلمان ومعاشه، أمام رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، الذي كان حاضرا في احد التجمعات الخطابية نواحي مراكش ، حتى أعلن البرلماني حامد البهجة، عن حزب التجمع الوطني للأحرار بالدائرة الشمالية بإقليم تارودانت، استعداده الكامل للتخلي عن تعويضاته كبرلماني وتعويضاته كرئيس المجلس الإقليمي بتارودانت، مشيرا إلى أن العمل السياسي تطوعي، ولا يجب ان يكون بالمقابل، في ظل الوضعية الحالية التي تعيشها بعض طبقات المجتمع من فقر مدقع، وذكر حامد البهجة، الذي كان يتحدث في لقاء تواصلي احتضنه المركب الثقافي مع ساكنة بلدية اولاد برحيل باقليم تارودانت ، أن هذه التعويضات سيضعها تحت تصرف جمعيات المجتمع المدني بإقليم تارودانت، و ستوجه بالأساس لجمعيات القصور الكلوي والاطفال المتخلى عنهم ومراكز تصفية الدم، وأضاف البهجة ” ان العمل النيابي، هو تطوعي واختياري بالدرجة الأولى ولا يجوز بأي حال من الأحوال صرف تعويضات أو معاشات لفائدة البرلمانيين ما دام العمل الذي يقومون به تطوعيا، وأن التقاعد الحقيقي، منوط بالمهام والوظائف، التي كان يمارسها هؤلاء، قبل التحاقهم بمهامهم النيابية التي اختاروها طوعا ولم يكلفوا بها”.

Comments are closed.