برلين تعرب عن قلقها إزاء تجدد الاضطرابات في تونس

عبرت ألمانيا عن بالغ قلقها إزاء تطور الأحداث في تونس، إثر موجات الاحتجاجات وما صاحبها من أعمار عنف ونهب، وبدأت هذه الاحتجاجات ضد تردي الأوضاع الاقتصادية والبطالة في القصرين قبل أن تصل للعاصمة تونس.

Younes Hamdaoui

عربت ألمانيا اليوم الجمعة (22 يناير/ كانون الثاني 2016) عن “بالغ قلقها’ إزاء موجة الاضطرابات الاجتماعية التي تشهدها تونس في الوقت الحالي. ودعت وزارة الخارجية الألمانية كافة الأطراف إلى التعقل بعد اندلاع موجة جديدة من الاحتجاجات المشوبة بالعنف في البلاد.

وقال المتحدث باسم الوزارة مارتن شيفر اليوم في برلين: “ندعو كافة الأطراف إلى التصرف بحكمة وتعقل، وكذلك قوات الأمن التونسية… سيكون من السيئ أن يتفاقم الوضع جراء تصرفات متهورة’. تجدر الإشارة إلى أن متظاهرين هاجموا ليلة الخميس/ الجمعة مراكز للشرطة في العاصمة تونس على وجه الخصوص. كما تم إضرام النار في سيارات تابعة لقوات الأمن. وبدأت الاحتجاجات الجديدة ضد تردي الأوضاع الاقتصادية والبطالة مطلع الأسبوع الجاري غربي تونس.

Comments are closed.